in ,

مفتي عمان: أزمة أوكرانيا كشفت عنصرية الغرب وشعاراتهم الزائفة

مفتي عمان: أزمة أوكرانيا كشفت عنصرية الغرب وشعاراتهم الزائفة

هاجم الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، مفتي عام سلطنة عمان التصريحات العنصرية الصادرة عن المسؤولين والإعلاميين الغربيين خلال ردود الفعل على الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال مفتي عمان في بيان نشره عبر حسابه الرسمي بتويتر: “التصريحات التي أدلى بها بعض الغربيين في بيان الفرق بين المجتمعات الشرقية المسلمة، وبين المجتمع الأوكراني الأوربي الذي يحرصون على سلامته ومساعدته في محنته؛ ما يدعو أولي العقول إلى الاعتبار”.

وأضاف الشيخ الخليلي “فمهما حاولوا تضليل العقول بالشعارات الزائفة التي يحملونها ويلوحون بها بين الناس من ـ ديمقراطية وحرية ومساواة ـ فإنهم يكنون من وراء ذلك ما يكنونه من تحقير المسلمين والاستخفاف بهم. وعدم المبالاة بحقوقهم أو الاكتراث بمصيرهم.”

وتساءل مفتي عُمان ما إن كانت عقول المسلمين تفتحت على هذه الحقائق وتبينت هذه الخفايا؟ أم “أنهم لا يزالون يعلقون عليهم الآمال، ويرجون منهم أحسن ما يرتجى من كونهم هم المظلة الواقية لهم من جميع الشرور؟!”.

وأكد في الختام أنه قد صدق قول الله تعالى فيهم “قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر” (ال عمران 118).

تصريحات عنصرية

وأطلق عدد من المسؤولين والإعلاميين الأوروبيين خلال الأيام الماضية تصريحات عنصرية تجاه العرب واللاجئين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على خلفية الأزمة الروسية- الأوكرانية.

وفي أحدث تلك التصريحات التي تعكس نظرة الساسة الغربيين العنصرية، ما جاء على لسان رئيس وزراء بلغاريا كيريل بيتكوف، التي قال فيها إن دول الاتحاد الأوروبي مستعدة للترحيب باللاجئين الأوكرانيين في أراضيها بعد الغزو الروسي، وإنهم “ليسوا من اللاجئين الذين اعتادت عليهم أوروبا”.

وقال بيتكوف إن هؤلاء “أناس أذكياء ومتعلمون وبعضهم متخصصون في تكنولوجيا المعلومات وهم مؤهلون تأهيلاً عالياً”. وأضاف “هذه ليست موجة لاجئين اعتدنا عليها، حيث لا نعرف ماذا نفعل مع أناس لديهم ماض غامض، كأن يكونوا إرهابيين مثلا”.

كما قال شارلي داغاتا مراسل قناة “سي بي أس نيوز” الأميركية خلال تغطيته الحرب في إلى أوكرانيا “مع خالص احترامي، فإن هذا ليس مكاناً مثل العراق وأفغانستان اللذين عرفا عقوداً من الحروب. إنها مدينة متحضرة نسبياً، أوروبية نسبياً. حيث لا ننتظر وقوع أمر مماثل”.

أما مراسل شبكة “بي بي سي”، عبر عن تأثره بالقول “مؤثر أن يموت أناس أوروبيون، بعيون زرقاء وشعر أشقر يقتلون”.

فيما وصف مذيع قناة “الجزيرة” الإنجليزية بيتر دوبي الأوكرانيين الفارين من الحرب، بأنهم “شعب مزدهر من الطبقة الوسطى الذين ليسوا من الواضح أنهم لاجئون يحاولون الهروب من مناطق بالشرق الأوسط لا تزال في حالة حرب كبيرة”.

بدوره قال الصحافي فيليب كورب على قناة (BFM) الأكثر مشاهدة في فرنسا “نحن لا نتحدث هنا عن فرار السوريين من قصف النظام المدعوم من بوتين، نحن نتحدث عن الأوروبيين الذين يغادرون في سيارات تشبه سياراتنا”.

ماذا تعتقد؟

بعد الرياضة .. جمعية دولية تفرض عقوبات على القطط الروسية

بعد الرياضة .. جمعية دولية تفرض عقوبات على القطط الروسية

تذبذب سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار

تذبذب سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار