in ,

نظام الأسد يفاقم معاناة الموالين ويفتح باب تصدير الخضار والفواكه للخارج

نظام الأسد يفاقم معاناة الموالين عبر فتح باب تصدير الخضار والفواكه مجددًا إلى الخليج

أكد خبراء اقتصاديون أن نظام الأسد يعمل على حرمان الموالين في مناطق سيطرته من المنتجات الزراعية، وعلى رأسها الخضار والفواكه، ليصدرها إلى دول الخليج.

ونقل موقع “العربي الجديد” عن أمين سر غرفة تجارة إدلب سابقًا، نبيه السيد علي، أن وزارة الاقتصاد في حكومة النظام تخدع السوريين في مناطق النظام، عبر زعمها أنها خفضت الصادرات لمواجهة أزمة الغذاء في البلاد.

وأضاف أن نظام الأسد زاد من صادراته للخليج، بعد ارتفاع الطلب على المنتجات الغذائية السورية هناك، خلال الأسبوع الماضي، وترك مناطق سيطرته تواجه مصاعب كثيرة في الحصول على تلك المواد.

وأوضح أن إنتاج البندورة في سوريا يزيد عن حاجة السكان، ورغم ذلك يباع الكيلو الواحد منها بخمسة آلاف ليرة سورية، وكذلك الأمر بالنسبة لبقية أنواع الخضار والفواكه.

وكذَّبَ السيد علي، مزاعم عضو لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه، محمد العقاد، بأن النظام قد خفض الصادرات، مؤكدًا أن التصدير يتم عبر عدة منافذ حدودية، باتجاه العراق و إيران، وليس الخليج فحسب.

كما نقل الموقع عن سوريين في دمشق أن هناك حالة تذمّر في مناطق الأسد من استمرار تصدير بعض الأصناف الضرورية كالبندورة، في حين ارتفعت أسعارها لخمسة أضعاف داخليًا.

وتمر مناطق الأسد بأسوأ أزمة معيشية واقتصادية عرفتها سوريا في العصر الحديث، إذ تضاعفت أسعار السلع والمواد الأساسية، لمستويات لم يعهدها السوريون، في وقت لا يتقاضى فيه الموظفون والعمال سوى ما يقرب من 100 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل ثلاثين دولارًا.

ماذا تعتقد؟

شهر رمضان.. ست نصائح لصيام سلس وصحي

شهر رمضان.. ست نصائح لصيام سلس وصحي

هكذا انتقمت امرأة من طليقها في الإمارات

هكذا انتقمت امرأة من طليقها في الإمارات