in ,

فيصل القاسم: “دهاء التاريخ يا شيرين”

فيصل القاسم:

أكد الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم أن جريمة اغتيال الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة فضحت ما بنته إسرائيل على مدار سنوات معتبرًا أن ذلك من دهاء التاريخ.

وقال فيصل القاسم في تغريدة عبر تويتر: “دهاء التاريخ يا شيرين: تعمل إسرائيل منذ تأسيسها على تلميع صورتها بشتى الطرق، وازدادت صورتها إشراقًا بعد التطبيع مع بعض العرب كما كانت تشتهي”.

واستدرك “ولكن دهاء التاريخ كان أقوى من كل ألاعيبها، فجاء استشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة على أيدي قوات الاحتلال لينسف ويفضح كل ما بنته إسرائيل مؤخراً”.

وأضاف في تغريدة أخرى “العالم أجمع أدان فعلتها الشنيعة وأعاد صورة إسرائيل البشعة للأضواء من جديد كمحتل غاشم”.

تابع: “ولم يسلم من دهاء التاريخ أيضًا صبي إسرائيل المدلل بالشام الذي ظن أن العالم نسي أفعاله الفاشية بحق السوريين فجاءت مجزرة التضامن لتعيده للمربع الأول كأقذر عصابة حاكمة بالتاريخ الحديث” وختم تغريدته قائلًا “شكرًا دهاء التاريخ”.

وكانت مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين شيرين أبو عاقلة اغتيلت بدم بارد من قبل قوات الاحتلال في مخيم جنين ،صباح الأربعاء، أثناء تغطيتها عملية عسكرية للاحتلال بالمخيم.

وحاول الاحتلال الإسرائيلي التنصل من جريمته وزعم رئيس الوزراء نفتالي بينيت، أن “فلسطينيين مسلحين” يتحمّلون “على الأرجح” مسؤولية مقتل أبو عاقلة.

فيما يبدو أنه بمثابة تمهيد من حكومة الاحتلال للاعتراف بمسؤولية إسرائيل عن اغتيال الصحفية الفلسطينية، صرح مسؤول إسرائيلي إن الجيش يحقق في احتمال أن تكون الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبوعاقلة، قد أطلقت من قبل جندي إسرائيلي.

ومن جانبها قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن “الاعتراف الإسرائيلي بأن أحد جنوده قد يكون مذنبًا، يعد بمثابة تراجع كبير عن الإعلان الأولي، بأن أبو عاقلة قتلت “على الأرجح” بنيران مسلحين فلسطينيين”.

ماذا تعتقد؟

الرئاسة التركية تطلق تعهدًا جديدًا بخصوص اللاجئين السوريين

الرئاسة التركية تطلق تعهدًا جديدًا بخصوص اللاجئين السوريين

مستشار ابن زايد يعلق على زيارة أمير قطر إلى إيران ويثير جدلا واسعا

مستشار ابن زايد يعلق على زيارة أمير قطر إلى إيران ويثير جدلًا واسعًا