in ,

مؤسس السلفية بلبنان: طرابلس وسوريا ستكونان مقابر جماعية لـ”حزب الله”

الشهال: طرابلس وسوريا ستكونان مقابر جماعية لـ"حزب الله"

رأى مؤسس التيار السلفي في لبنان الشيخ داعي الإسلام الشهال أن انشغال «حزب الله» في توزيع الحلوى على المارة احتفالاً بتدمير بيوت القصير التي استضافت وكرمت النازحين الشيعة في العام 2006 أتى انسجامًا مع سياسة التقية خاصته ومع تمرسه بالغدرة والمخادعة ومع تاريخه الصفوي المليء بالحقد الطائفي الأسود

واعتبر الشهال أن الظن بالنوايا الخبيثة لحزب الله منذ نشأته في لبنان على يد الحرس الثوري الإيراني في العام 1982 كان في محله ولم يكن يومًا ظنًا ظالمًا أو متهكمًا، مشيرًا بالتالي إلى أن حزب الله استحدث عداوة بين الشعب السوري والطائفة الشيعية في لبنان كانت الأخيرة بغنى عنها، ناهيك عن قتل أبنائها وشبابها كمرتزقة في حرب ليست حربهم إنما هي حرب إيران والفارسية السياسية في المنطقة .

وأشار الشهال إلى أن ما يدعو للأسف هو انخراط بعض القيادات المارونية وفي مقدمها سليمان فرنجية والعماد عون في المشاريع الإيرانية وانصياعهم لأوامر حزب الله وتوجيهاته، وهو ما أمن للحزب غطاءً سياسيًا استطاع من خلاله توجيه سلاحه الإيراني إلى صدور اللبنانيين ومن ثم إلى صدور السوريين، معتبرًا أن ما فات هؤلاء مدعي القيادة والحرص على السيادة والكرامة الوطنية، هو أن حزب الله الذي امتطى الرابية وبنشعي للوصول من خلالهما إلى تكوين فريق سياسي مختلط مؤيد لسياسته لن يتوانى عن تحجيمهم ورميهم خارج منظومته السياسية فيما لو تمكن غدًا من السيطرة بالكامل على الدولة اللبنانية.

وختم الشهال معتبرا أن السكين الإيراني ـ السوري ـ الإسرائيلي المشترك وضعت على أعناق اللبنانيين، فعلى كل فرد سني وعائلة وجماعة أن يتسلحوا استعدادًا لمواجهة المرحلة المقبلة التي يعد فيها ما يسمى زورًا بحزب الله العدة لتنفيذ كامل انقلابه على الدولة اللبنانية، معتبرا بالتالي أنه في ظل عجز المؤسسات اللبنانية العسكرية والدستورية والقضائية عن وقف خطر حزب الله، على الطائفة السنية في لبنان توحيد صفوفها وجهودها لتكون خط الدفاع الأول عن عروبة لبنان ومستقبله، واعدًا حزب الله بأن طرابلس وسوريا ستكونان مقابر جماعية له، وأن ما أسماه انتصارًا في القصير لن يكون سوى توطئة لهزيمة نكراء ستلحق به وبقياداته في طهران وقصر المهاجرين.

ماذا تعتقد؟

الاحتلال يخرق إتفاق التهدئة ويتوغل في وسط قطاع غزة

الاحتلال يخرق إتفاق التهدئة ويتوغل في وسط قطاع غزة

تركيا .. شرطة مكافحة الشغب تقتحم ساحة تقسيم بإسطنبول

تركيا .. شرطة مكافحة الشغب تقتحم ساحة تقسيم بإسطنبول