in ,

نائب لبناني يطالب الجيش بالانتشار في المناطق الحدودية مع سوريا

نائب لبناني يطالب الجيش بالانتشار في المناطق الحدودية مع سوريا

أدان النائب اللبناني بتيار المستقبل معين المرعبي “ما يتعرض له أبناء القرى الحدودية مع سوريا، لا سيما المزارعين، من إطلاق نار، وإحراق المحاصيل الزراعية”، مطالبًا الجيش اللبناني بالانتشار في المناطق الحدودية مع سوريا.

وطالب المرعبي في تصريح اليوم “القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقائد الجيش، ورئيس الحكومة، الكف عن التخاذل والتآمر على مناطقنا، وتركها لقمة سائغة للنظام الأسديالإيراني، الذي يقوم بقصف هذه المناطق بشكل يومي، مروعًا الأهالي، ومهددًا ممتلكاتهم وأرزاقهم وحياتهم، التي كان آخرها اليوم، كما بالأمس، حرق المحاصيل الزراعية عبر إطلاق النار، على كل من يدخل إلى أراضيه وأملاكه، من أجل جني محاصيله”.

وأسف النائب اللبناني “لأن القوى العسكرية والأمنية اللبنانية، قد اكتفت بالتفرج على واقع ما يقوم به شبيحة الأسد، وكأن على رؤوسهم الطير، وحفاظًا على هيبتها، قامت باعتقال أحد المواطنين اللبنانيين المعتدى عليهم، ممن أطلق عليهم النار من الجانب السوري حيث أحرقت محاصيله من القمح اليوم صباحًا”.

وإذ جدد مطالبة “الجيش اللبناني بنشر اللواءين الموعودين على طول الحدود الشمالية والشرقية للبنان مع سوريا”، حمل “قيادته المسؤولية عما يجري في المناطق الحدودية”.

وتمنى على “رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، دفع التعويضات الواجبة للمتضررين في مناطق عكار وعرسال والهرمل، أسوة بالمبالغ التي خصصت للمتضررين في المناطق اللبنانية الأخرى، فلا يجوز ترك من يتمسك ببقائه في أرضه من دون دعم ومؤازرة”.

وختم المرعبي: “لقد أصبحت المؤامرة من قبل السلطة التنفيذية وملحقاتها واضحة، حيث لم يتم التعويض على أي متضرر من أهالي المناطق المذكورة، وكل ذلك من أجل إجبارهم على النزوح، وبالتالي إخلاء هذه المناطق، وتركها مستباحة لعصابات الأسد وحسن نصر الله”.

ماذا تعتقد؟

ملك الأردن: سنتخذ الإجراءات اللازمة لمواجهة أي تهديد من سوريا

ملك الأردن: سنتخذ الإجراءات اللازمة لمواجهة أي تهديد من سوريا

«سيدا»: تدخل «حزب الله» في الشأن السوري سيكلف لبنان كثيرًا

«سيدا»: تدخل «حزب الله» في الشأن السوري سيكلف لبنان كثيرًا