in ,

مصدر عماني يكشف مفاجأة جديدة بشأن الضريبة الانتقائية

مصدر عماني يكشف مفاجأة جديدة بشأن الضريبة الانتقائية

كشف مصدر عماني، اليوم الثلاثاء، مفاجأة جديدة بشأن الضريبة الانتقائية التي تفرضها الحكومة، وذلك بعد رصد حالات تهرُّب بعد أكثر من عام على تطبيقها.

ونقلت موقع “أثير” عن المصدر، أن “رئيس جهاز الضرائب، سلطان بن سالم الحبسي، أصدر اللائحة التنفيذية لقانون الضريبة الانتقائية الذي صدر بموجب المرسوم السلطاني رقم 2019/23”.

وأضاف: أن “اللائحة حددت الإجراءات والشروط والضوابط المتعلقة بتنفيذ قانون الضريبة الانتقائية، من أهمها الحالات التي تستحق فيها الضريبة الانتقائية، وتعليق الضريبة، إلى جانب الجزاءات الإدارية والغرامات”.

وبيَّن المصدر، أن “الضريبة تستحق في التاريخ الذي تطرح فيه السلعة الانتقائية للاستهلاك، ومن ذلك إنتاج أو استيراد السلعة الانتقائية أو نقلها إلى داخل السلطنة من إحدى دول مجلس الخليج خارج وضع معلق للضريبة”.

وأشار المصدر العماني، إلى أن الضريبة الانتقائة تستحق أيضًا عند “الإفراج عن السلعة الانتقائية من أي وضع معلق للضريبة، وحيازة السلعة الانتقائية خارج وضع معلق للضريبة”.

وتضمنت اللائحة أحكامًا بفرض غرامات إدارية لمخالفي أحكام القانون واللائحة، منها فرض غرامة إدارية لا تقل عن (500) ريال عماني، ولا تزيد على 5000 ريال عماني.

جدير بالذكر أن تطبيق الضريبة الانتقائية في السلطنة بدأ في الخامس عشر من يونيو/حزيران 2019، على خمس سلع هي التبغ ومشتقاته، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الكحولية، ولحوم الخنزير بنسبة 100 بالمائة.

وطبقت الضريبة على المشروبات الغازية بنسبة 50%، وفي يونيو/حزيران الماضي، أصدر رئيس جهاز الضرائب قرارًا بفرض ضريبة انتقائية على سلعة سادسة هي المشروبات المحلاة بنسبة 50%، وذلك اعتبارًا من تاريخ 1 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

ماذا تعتقد؟

أول تعليق "روسي- تركي" على استهداف دوريتهم المشتركة في إدلب

أول تعليق “روسي- تركي” على استهداف دوريتهم المشتركة في إدلب

بعد تطورات خطيرة.. الإمارات: طبول الحرب تقرع 

بعد تطورات خطيرة.. الإمارات: طبول الحرب تقرع