in ,

“مغاوير الثورة” يكشف حقيقة وقوع ثلاثة من مقاتليه بقبضة القوات الروسية في البادية السورية

"مغاوير الثورة" يكشف حقيقة وقوع ثلاثة من مقاتليه بقبضة القوات الروسية في البادية السورية

كشف فصيل “جيش مغاوير الثورة”، المدعوم من التحالف الدولي، اليوم الخميس، حقيقة الادعاءات الروسية بأسر ثلاثة من مقاتليه في البادية السورية قرب الحدود الأردنية.

ونفى المقدّم مهند الطلاع، قائد الجيش، خلال مقابلة بثّها تلفزيون سوريا أن يكون هؤلاء المعتقلين الثلاثة يعملون ضمن صفوف فصيله، مشيرًا إلى أنّ “أسلوب نظام الأسد ومن خلفه روسيا وإيران في الكذب بات معروفًا ومكشوفًا للجميع، في محاولة منهم لتحقيق نصر مزعوم بسبب عجزهم عن الاقتراب من المنطقة الخاضعة للمغاوير والقوات الأمريكية”.

وأشار “الطّلاع” إلى أنّه في حال وجود ضرورة لجمع معلومات استخبارية عن المواقع الروسية ومواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية، فليس من المنطقي إرسال مقاتلين في مثل هذه المهمة وسط الصحراء، فهنالك وسائل أخرى أكثر جدوى وفاعلية وسهولة من أجل تحقيق ذلك.

وأوضح أنّ مثل هذه الحوادث باعتقال المدنيين في البادية السورية ليست الأولى من نوعها، حيث يضطر بعض الأهالي للخروج من مخيم التنف بسببِ الظروف المعيشية الصعبة جدًا، والتي تكون قاتل في بعض الحالات. مشيرًا إلى أنّ الحصار الذي يفرضه نظام الأسد للمخيم ومنعه وصول المساعدات الإنسانية إليه هو المسبب الأول لهذه الظروف.

وكان نظام الأسد قد ادعى في وقت سابق والقوات الروسية المتواجدة في سوريا، تمكّنهم من أسر ثلاثة مقاتلين من جيش مغاوير الثورة العامل في منطقة التنف جنوبي سوريا أثناء قيامهم بمهمة تجسسية على المواقع الروسية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن المعتقلين الثلاثة قولهم إنّهم يعملون مع “مغاوير الثورة” وهم ضمن مجموعة من ثمانية أشخاص، إضافةً إلى دليل يعمل في التهريب ونقل الأفراد والمخدّرات، حيث وقعوا في حقل ألغام بعد خروجهم من منطقة التنف، ما أدّى إلى مقتل الدليل وضياع باقي المجموعة.

ماذا تعتقد؟

قطر تعلن هزيمة دول الحصار الخليجي.. السعودية والإمارات والبحرين في مأزق

قطر تعلن هزيمة دول الحصار الخليجي.. السعودية والإمارات والبحرين في مأزق

تطور مفاجئ.. تميم بن حمد يحقق انتصارًا قويًّا ضد "بن سلمان" و"بن زايد"

تطور مفاجئ.. تميم بن حمد يحقق انتصارًا قويًّا ضد “بن سلمان” و”بن زايد”