in ,

هل سيتم السماح للفتيات بالهواتف داخل المدارس في السعودية بعد قرار الوزارة؟

هل سيتم السماح للفتيات بالهواتف داخل المدارس في السعودية بعد قرار الوزارة؟

تشهد المملكة العربية السعودية، أزمة تتعلق بالسماح للفتيات بالهواتف المحمولة داخل المدارس، أثارت جدلًا كبيرًا داخل المجتمع السعودي بعد قرار من وزارة التربية والتعليم بهذا الشأن.

مع بداية #العام_الدراسي_الجديد في المملكة، اليوم الأحد، اشتعلت أزمة قرار وزارة التربية والتعليم في السعودية بالسماح للفتيات بالدخول للمدارس بالهواتف المحمولة.

وقد لقي قرار وزارة التربية والتعليم السماح للطلاب والطالبات بالدخول للمدارس بالهواتف، استنكار عدد من المعلمين والمعلمات مع انطلاق #العام_الدراسي_الجديد خوفا من استعماله في أمور ممنوعة خارجة عن إطار الدراسة.

هذا وقدد قررت بعض مدارس “البنات” الاكتفاء بنسخة من جواز السفر الصحي من برنامج “توكلنا”، لأجل السماح بدخول الطالبات اللائي تلقين جرعتين من اللقاح ، عوضا عن إحضار الهاتف المحمول إلى المدرسة.

وبدورها، استنكرت الإعلامية السعودية، سحر أبو شاهين، الضجة المثارة حول القرار، وكتبت عبر حسابها على تويتر تقول: “للآن مو قادرة أفهم سبب كل هالضجة علشان سمحوا للبنات بالجوالات في المدارس”.

وأوضحت أن “الهدف التحقق من الحالة الصحية، بتاريخ محدث، ومن ذات التطبيق مباشرة للموثوقية، والطلاب والطالبات تم أو ستتم توعيتهم بخطورة إساءة استخدام الجوال، سواء بتصوير الغير أو استخدامه خلال الحصة أو غير ذلك”.

وأضافت: “التربية الجيدة القائمة على الحوار، الإقناع، مراقبة النفس ومحاسبتها، المصارحة والشفافية، عدم الخوف، وإيضاح الصح والخطأ، وعاقبة كل طريق منهما، يجب أن تجعل الأهل مطمئنين لعدم تضرر أبنائهم من حمل الجوال للمدرسة”.

ومن جانبها، قالت متحدثة وزارة التعليم إبتسام الشهري، خلال مداخلة هاتفية بقناة “الإخبارية”: “استخدام الجوالات يتم وفق الاشتراطات والتنظيمات المترتبة عليها في المدرسة واستخداماتها”، منوهةً إلى أنه “سيكون هناك بالتأكيد محافظة على الطلاب وتوجيهات وإرشادات للطلبة ولأولياء أمورهم”.

وأكدت أن استخدام الهاتف المحمول في الدخول إلى المدرسة بإظهار تطبيق “توكلنا” واستخدام أجهزة قياس الحرارة سيسهل من عملية التحقق من الحالة الصحية للطلاب والطالبات قبل دخولهم المدرسة، وكل هذه الإجراءات تضمن تحقيق بيئة صحية.

ويذكر أن وزارة التعليم السعودية، أعلنت، قبل أيام، السماح لطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية بإدخال الهواتف المحمولة للمدرسة، حتى تتأكد من الوضع الصحي عبر تطبيق “توكلنا”، مشددة في الوقت نفسه على عدم استعمال هواتفهم داخل الفصول أو بشكل ممنوع حتى لا يعرضوا  أنفسهم للعقوبات بناء على التعاميم النظامية.

ماذا تعتقد؟

"الشرق الأوسط": نظام الأسد ينسف الحل السياسي وعينه على الأموال المخصصة لإعادة الإعمار

“الشرق الأوسط”: نظام الأسد ينسف الحل السياسي وعينه على الأموال المخصصة لإعادة الإعمار

نصرةً لدرعا البلد.. لجنة درعا المركزية تعلن النفير العام في حوران

نصرةً لدرعا البلد.. لجنة درعا المركزية تعلن النفير العام في حوران