in ,

تصريح غير سار للكويتيين من السفيرة البريطانية لدى الكويت على  شهادة التطعيم

تصريح غير سار للكويتيين من السفيرة البريطانية لدى الكويت على  شهادة التطعيم الكويتية

علقت السفيرة البريطانية لدى دولة الكويت، بليندا لويس، خلال حوار مع صحيفة “القبس”، على شهادة التطعيم الكويتية، بتصريح غير مرضي للكويتيين.

وحول التصنيف الوبائي للكويت ومدى إمكانية انتقاله إلى القائمة الخضراء، قالت السفيرة البريطانية: “لا جديد بشأن التصنيف الوبائي للكويت، وما زالت في القائمة الصفراء، ولكنّ الجديد في الأمر أن بريطانيا بدأت بالاكتفاءِ بمسحةٍ واحدةٍ، بعد الوصول في اليوم الثاني للمطعمين بالكامل من برنامج تطعيم معتمد لدى بريطانيا بجرعتين من لقاحات (فايزر) و(موديرنا) و(أكسفورد) أو جرعة واحدة من (جونسون)، على أن يتم مرور أسبوعين من تاريخ انتهاء الجرعة الثانية من التطعيم، وينتهي الحجر فور ظهور نتيجة سلبية لمسحة اليوم الثاني”.

وأوضحت أن بريطانيا اعتمدت بعض برامج التطعيم الأجنبية مثل برنامج التطعيم الأميركي المقدم من الـ”FDA”، والبرنامج الأوروبي المقدم من الـ”EMA”، وبرنامج التطعيم السويسري “Swissmedic”، بالإضافة إلى برنامج التطعيم البريطاني المقدم من الـNHS”” فقط، مؤكدة أنه “في الوقت الحالي، لم يتم اعتماد أي برامج تطعيم أخرى من ضمنها برنامج وزارة الصحة الكويتية الخاص بالتطعيم، حيث يخضع المطعمون من برامج التطعيم غير المعتمدة إلى إجراءات القائمةِ الصفراء، وهي مسحةٌ في اليوم الثاني، وأخرى في الثامن إلزاميًّا، وينتهي الحجر فورَ ظهور نتيجةٍ سلبيةٍ لمسحة اليوم الثامن”.

وأضافت: “وهناك إجراء اختياري، لإنهاء الحجر بإجراء مسحة في اليوم الخامس، وينتهي الحجر فور ظهور نتيجته سلبية في اليوم الخامس”، مشيرة إلى أن جميع المحصنين القادمين من الكويت المطعمين ببرامج التطعيم المعتمدة من بريطانيا يتم إعفاؤهم من المسحة الثانية، والاكتفاء بإجراء مسحة واحدة فقط في اليوم الثاني، وينتهي الحجر، بعد ثبوت سلبية نتيجة الفحص”.

ماذا تعتقد؟

أمطار من الرصاص في مطار كابل".. احتفالات "طالبان" بخروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان (فيديو)

أمطار من الرصاص في مطار كابل”.. احتفالات “طالبان” بخروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان (فيديو)

"بينيت" يعرض على "بايدن" إنشاء تحالف ضد إيران في الشرق الأوسط.. ومراقبون يكشفون مدى جدية هذا العرض

“بينيت” يعرض على “بايدن” إنشاء تحالف ضد إيران في الشرق الأوسط.. ومراقبون يكشفون مدى جدية هذا العرض