in ,

نهاية مأساوية لطفل سوري قضى خنقًا داخل روضة أطفال في ألمانيا

نهاية مأساوية لطفل سوري قضى خنقًا داخل روضة أطفال في ألمانيا

قضى طفل سوري بطريقة مأساوية ضمن روضة أطفال في مدينة “جيلزنكيرشن” غرب ألمانيا، حيث فتحت الشرطة تحقيقًا في الجريمة.
وبحسب موقع “زمان الوصل”، فقد قضى طفل سوري يدعى، غياث أحمد الحموي، ضمن مركز رعاية نهارية تابع لبلدية المدينة المذكورة، فتم نقله للمستشفى لكن بعد فوات الأوان.
وأضافت المصادر أن الطفل قتل في وقت الظهيرة، بظروف غامضة حتى اللحظة، وألقت والدته اللوم على المشرفين في المركز، وأكدت مقتله بطريقة الخنق.
وأشارت المصادر إلى أن شرطة المدينة فتحت تحقيقًا في الحادثة وأكدت أن الوقت الذي شهد وقوع الجريمة لم يكن في المركز سوى عاملتين وأربعة أطفال.
وتستضيف ألمانيا قرابة 2 مليون لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم ما يقارب 780 ألف لاجئ سوري.

ماذا تعتقد؟

"واشنطن بوست": "قسد" تتخوف من مصير مشابه لما تعرض له حلفاء أمريكا في أفغانستان

“واشنطن بوست”: “قسد” تتخوف من مصير مشابه لما تعرض له حلفاء أمريكا في أفغانستان

واشنطن تدعو لوقف القصف الجوي الروسي على شمال سوريا واحترام القرارات الدولية

واشنطن تدعو لوقف القصف الجوي الروسي على شمال سوريا واحترام القرارات الدولية