in ,

مركز دراسات يكشف تداعيات قمة بغداد على نظام الأسد

مركز دراسات يكشف تداعيات قمة بغداد على نظام الأسد

كشف “مركز جسور للدراسات” في تقرير مطول عن تداعيات قمة قادة دول الجوار في بغداد على نظام الأسد.

وأفاد المركز في تقريره بأن قمة بغداد عمقت من عزلة نظام الأسد السياسية والدبلوماسية بالرغم من قوة النفوذ الإيراني في العراق.

وأضاف: “أن قمة بغداد أثبتت فشل وإخفاق نظام الأسد دبلوماسيا، حيث أن سوريا هي دولة الجوار الوحيدة التي لم يتم دعوتها بالرغم من الضغوطات الإيرانية على الحكومة العراقية”.

وأردف: “أن عدم دعوة نظام الأسد إلى هذه القمة يؤكد أن طريق إنهاء الحصار الدبلوماسي على النظام ما زال طويلا للغاية”.

وأشار المركز إلى أن هذه القمة برهنت أن الجهود الحثيثة التي أطلقتها جهات عربية وغير عربية لتعويم نظام الأسد دوليا، لم تحقق أي نجاح يذكر.

الجدير بالذكر أن روسيا وإيران وبعض الدول العربية منها الإمارات بذلوا خلال السنوات القليلة الماضية مجهودات كبيرة لتبييض صورة نظام الأسد وتعويمه دوليا، إلا أن كل مجهوداتهم باءت بالفشل الذريع.

ماذا تعتقد؟

نظام الأسد يستورد أردأ أنواع مستلزمات الطاقة الشمسية.. ودكتور بجامعة حلب يحذر

نظام الأسد يستورد أردأ أنواع مستلزمات الطاقة الشمسية.. ودكتور بجامعة حلب يحذر

أكبر منظمة عالمية: خطر يهدد الوافدين جنسية عربية في السعودية

أكبر منظمة عالمية: خطر يهدد الوافدين جنسية عربية في السعودية