in ,

اختطفه “كارلوس الثعلب” وشهد لحظة اغتيال الملك فيصل.. وفاة أول وزير كويتي للبترول

اختطفه "كارلوس الثعلب" وشهد لحظة اغتيال الملك فيصل.. وفاة أول وزير للبترول في دولة الكويت

أعلنت دولة الكويت، أمس السبت، وفاة أول وزير للبترول في البلاد، عبد المطلب الكاظمي، عن عمر يناهز 85 عاما، بعد صراع طويل مع مرض، ألمّ به منذ سنوات، بعد حياة سياسة شهدت العديد من الأحداث البارزة عالميا وعربيا ومحليا.

ويعد الكاظمي يعد أوّل وزير للنفط في الكويت، في الفترة من 1975 – 1978، بعد أن تم الفصل بين وزارة المالية ووزارة النفط.

وشهدت حياة الوزير الكاظمي السياسية حدثين بارزين علميا وعربيا، وهما، الأول متعلق باغتيال الملك فيصل، حيث كان شاهد على عملية اغتياله التي وقعت عام 1975، وآخر من صافحه في اللحظات الأخيرة.

وكشف الكاظمي خلال لقاءات إعلامية مشهد لحظة اغتيال الملك فيصل، بأنه كان وقتها في زيارة رسمية للسعودية، وعند دخوله على الملك فيصل أمسك بيديه ليصافحه، فسمع صوتا في نفس اللحظة، لم يعرف ما هو وما مصدره، حتى فوجئ بسقوط الملك فيصل على الأرض، وأصوات عالية تطالب بالقبض على من صوب الرصاص تجاه جسد الملك فيصل.

أما الحدث البارز الثاني الذي شهدته حياة الكاظمي السياسية، فهو عندما قام “كارلوس الثعلب” بقيادة مجموعة تمكنت من اختطاف الكاظمي مع بقية وزراء “أوبك” خلال اجتماعهم في مدينة فيينا شتاء عام 1975، لمدة يومين، بعده تم الإفراج عن الجميع بعد مفاوضات مع كارلوس ومجموعته.

وعلى الصعيد المحلي، شهدت مسيرة الكاظمي أحداثا بارزة أيضا ، من أهمها قرار الكويت بتأميم نفطها عام 1975، وتأسيس وزارة النفط.

ماذا تعتقد؟

بسبب سؤال لا أخلاقي.. برنامج ترفيهي لمنصة موالية للأسد يتسبب بطلاق امرأة بدمشق

بسبب سؤال لا أخلاقي.. برنامج ترفيهي لمنصة موالية للأسد يتسبب بطلاق امرأة بدمشق

عبر مطار بيروت.. هجرة كبيرة للأطباء من مناطق الأسد إلى أوروبا

عبر مطار بيروت.. هجرة كبيرة للأطباء من مناطق الأسد إلى أوروبا