in ,

قيادي في الجيش الوطني يكشف الهدف الحقيقي من تأسيس الجبهة السورية للتحرير

قيادي في الجيش الوطني يكشف الهدف الحقيقي من تأسيس الجبهة السورية للتحرير

كشف قيادي رفيع في الجيش الوطني السوري عن الهدف الحقيقي لتأسيس “الجبهة السورية للتغيير”، التي تضم خمسة فصائل كبيرة في شمال حلب.

خلال حديث مع موقع “العربي الجديد” أكد عضو مجلس قيادة التشكيل الجديد، والقيادي في فرقة المعتصم، مصطفى سيجري، أن الهدف من تأسيس التكتل هو توحيد الفصائل وإغلاق الطريق على محاولة فرط الجيش الوطني.

واعتبر “سيجري” أن الجبهة السورية للتحرير هي احتواء للحالة الفصائلية، وإنجاز يمكن أن يُحتذى بين بقية مكونات فصائل الثورة، لكون ذلك سيسهم في توحيد الجهود الأمنية والعسكرية.

وتضم الجبهة السورية للتحرير فصائل فرقة السلطان سليمان شاه، وفرقة المعتصم، والفرقة 20، وفرقة الحمزة، ولواء صقور الشمال، وتضم مع غرفة عمليات “عزم” معظم فصائل الجيش الوطني شمال وشرق حلب.

وجاء تشكيل الجبهة الجديدة بعد زيارة أجراها وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار”، قبل أيام، إلى مناطق شمال حلب، عقد خلالها اجتماعًا قرب مدينة أعزاز، مع عدد من قادة فصائل الجيش الوطني، على خلفية هجوم تعرضت له نقطة للجيش التركي من قبل الميليشيات الكردية.

ماذا تعتقد؟

السويد .. دعوات لسحب إقامات لاجئين سافروا إلى بلدانهم الأصلية

السويد .. دعوات لسحب إقامات لاجئين سافروا إلى بلدانهم الأصلية

لبنان .. رجل يتنكر في زي امرأة للحصول على البنزين بمحطة وقود (صورة)

شاهد.. رجل يتنكر في زي امرأة للحصول على البنزين بدولة عربية