in ,

نهاية مأساوية لشاب سوري من ريف دمشق في ألمانيا

نهاية مأساوية لشاب سوري من ريف دمشق في ألمانيا

لقي شاب سوري من أبناء ريف دمشق الغربي، نهاية مأساوية في ألمانيا، حيث نقل ذووه جثمانه إلى مسقط رأسه في سوريا، برحلة استمرت سبعة أيام.

وذكر موقع “صوت العاصمة” أن أهالي بلدة “حوش عرب” بمنطقة القلمون الغربي، في ريف دمشق، شيّعوا جثمان الشاب لؤي حمرة، ابن الـ 21 عامًا، بعد وفاته بحادث سير مأساوي في ألمانيا.

وأضافت المصادر أن أهالي البلدة المذكورة شيّعوا الشاب بعد تعثُّر وصول الجثة مدة أسبوع، بفعل الإجراءات الروتينية والتضييق على الحدود السوريةاللبنانية.

وسبق أن توفي ثلاثة أشقاء سوريين جنوب عاصمة النرويج “أوسلو”، نهاية الشهر الماضي، بحادث سير مروع، كما توفي لاجئ سوري، قبل عدة أشهر، بحادث سير، في مدينة “هام” غربي ألمانيا، إذ صدمته سيارة تقودها مسنة ألمانية، أثناء ركوبه دراجة هوائية.

وتستضيف ألمانيا ما يقرب من مليوني لاجئ من مختلف بلدان العالم، بينهم قرابة 780 ألف لاجئ سوري، وفقًا لآخر إحصائية رسمية في البلاد.

ماذا تعتقد؟

لبنان .. رجل يتنكر في زي امرأة للحصول على البنزين بمحطة وقود (صورة)

شاهد.. رجل يتنكر في زي امرأة للحصول على البنزين بدولة عربية

تقرير من البنك الدولي.. السعودية في المجموعة الأولى لأعلى الدول الرائدة في هذا المجال

تقرير من البنك الدولي.. السعودية في المجموعة الأولى لأعلى الدول الرائدة في هذا المجال