in ,

تزامنًا مع عمليات التسوية.. هجوم يستهدف حاجزًا للنظام غربي درعا

تزامنًا مع عمليات التسوية.. هجوم يستهدف حاجزًا للنظام غربي درعا

شن مسلحون مجهولون، الليلة الماضية، هجومًا على حاجز لقوات الأسد بريف درعا الغربي، تزامنًا مع عمليات التسوية التي تجريها قوات النظام في المنطقة.

وذكرت مصادر محلية أن مجهولين شنوا هجومًا على حاجز جلّين الذي وضعته ميليشيات النظام مؤخرًا في ريف المحافظة الغربي، عقب التسويات، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى.

وأضافت المصادر أن قوات الأسد استهدفت البلدة التي شهدت الهجوم بقذائف المدفعية الثقيلة، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

يأتي ذلك في ظل عمليات التسوية التي تفرضها الميليشيات على الأهالي في عدد من المناطق، أبرزها المزيريب واليادودة وطفس، إذ أخضع المئات من الشبان المنشقين والمتطوعين سابقًا في صفوف فصائل الثورة لها.

وشهدت محافظة درعا، خلال الأسابيع القليلة الماضية، تصعيدًا عسكريًا غير مسبوق، خصوصًا أحياء درعا البلد، انتهى بإبرام اتفاق تسوية، بوساطة روسية.

ماذا تعتقد؟

غموض جريمة قتل رجل أعمال بالإمارات يكشفه "خيط دم" قاد إلى القاتل

غموض جريمة قتل رجل أعمال بالإمارات يكشفه “خيط دم” قاد إلى القاتل

كورونا يفجع نظام الأسد بمقتل قائد مطار دمشق الدولي سابقًا

كورونا يفجع نظام الأسد بمقتل قائد مطار دمشق الدولي سابقًا