in ,

قيادي كبير بقوات الأسد يتعرض لإهانة في درعا بوجود القوات الروسية

قيادي كبير بقوات الأسد يتعرض لإهانة في درعا بوجود القوات الروسية

تعرّض قيادي كبير في قوات الأسد، للإهانة في محافظة درعا، جنوبي سوريا، برفقة القوات الروسية، على يد ضابط صغير برتبة ملازم أول، يقود أحد حواجز التفتيش في المنطقة.

وأكد “تجمع أحرار حوران” أن العميد لؤي العلي، رئيس جهاز الأمن العسكري في درعا، تعرض للإهانة على يد ضابط برتبة ملازم أول يتبع للفرقة الخامسة، على حاجز منطقة مساكن جلّين غربي درعا.

وأضافت المصادر أن قائد الحاجز الملازم أول نور نادر سلامة، رفض تلقي الأوامر من “العلي”، بعد أن أتى الأخير إلى الحاجز برفقة وفد من الشرطة الروسية، والقيادي باللجنة المركزية محمود البردان، وطلبوا من “سلامة” وقف انتهاكات حاجزه بحق المارّة، وعدم فرض إتاوات على السيارات.

إلا أن المفاجأة كانت برد الملازم “سلامة” على “العلي” بالقول: “أنا ما بتلقى الأوامر منك، أنا بتلقاها من بشار الأسد”، وطلب من العميد والوفد المرافق المغادرة فورًا.

وهنا تدخل “البردان” وهدد “سلامة” بالقول: “أنا قتلت 100 من الدواعش وبزيدهم واحد”، وهو ما استغله الموالون عبر صفحاتهم، بزعمهم أن القيادي في اللجنة المركزية هدد بقتل الملازم أول، بعد أن أخبره أنه قتل 100 من عناصر النظام.

ولفت المصدر إلى أن الحادثة تطورت ليلًا لاشتباك بين حواجز النظام في المنطقة، بين مؤيد للعلي ومؤيد للملازم أول “سلامة”.

وتشهد محافظة درعا، في هذه الأوقات، عمليات تسوية جديدة، تتم بوساطة روسية، إذ تم بها نسف عمليات التسوية السابقة، وإخضاع الجنوب السوري لسيطرة النظام بشكل شبه كامل.

ماذا تعتقد؟

حكومة "الإنقاذ" السورية تتخذ جملة إجراءات لمواجهة تفشّي كورونا في إدلب

حكومة “الإنقاذ” السورية تتخذ جملة إجراءات لمواجهة تفشّي كورونا في إدلب

ضبط أكبر شبكة دعارة دولية داخل شقة في سلطنة عمان .. إليكم التفاصيل

ضبط أكبر شبكة دعارة دولية داخل شقة في سلطنة عمان .. إليكم التفاصيل