في ,

صحيفة تكشف كواليس استقالات كبار الضباط بالجيش التركي.. وعلاقة ما طلبه “بوتين” من “أردوغان”

صحيفة تكشف كواليس استقالات كبار الضباط بالجيش التركي.. وعلاقة ما طلبه "بوتين" من "أردوغان"

كشفت صحيفة “سفوبودنايا بريسا” الروسية، عن كواليس انقلاب سري داخل الجيش التركي استقال على إثره القيادات الكبرى، وعلاقة ذلك بما طلبه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن “هناك علامات استفهام حول سياسية تركيا الجديدة في سوريا، في ظل تصاعد التوترات بإدلب، وما أعقبها من موجبة استقالات لكبار الجنرالات المسؤولين عن العمليات العسكرية التركية في سوريا”.

وأشارت إلى أنه المتابع قد يظن أن ما يحدث هو عملية تطهير على خلفية الانقلاب، ولكن “الاستقالة الجماعية لكبار الضباط الآن لا ترتبط بمحاولة الاستيلاء على السلطة؛ فهي طلبات مفاجئة من جنرالات ذوي خبرة واسعة وسيرة مهنية رائعة”.

وتابعت الصحيفة: “كأن (بوتين) طلب من (أردوغان) إزالة ستة مواقع للجنود الأتراك، وإلا فسوف يواجهون فيها موتًا محققًا، والحديث يدور عن المنطقة الواقعة بين إدلب وسراقب شرقي المحافظة، الأمر الذي سيمهد الطريق لقوات الأسد لمهاجمة إدلب والسيطرة عليها، وهذه الخطوة تعني أن موسكو لم تعد ترى حاجة إلى التعاون مع تركيا في إدلب”.

وختمت الصحيفة: “بعد عودة أردوغان، لم يتغير الوضع بخصوص الاستقالة الجماعية لكبار الضباط الأتراك، وهو ما يعني، بشكل غير مباشر، أن الطرفين لم يتفقا، فالهجوم السوري على إدلب مؤجل في أحسن الأحوال، وكذلك سحق الجيش التركي في سوريا، ويبدو أن هذا صحيح، لأن استقالة الجنرالات والعقداء يمكن تفسيرها كمحاولة لحماية النفس من ملاحقة قضائية على الهزيمة القادمة”.

مدير المخابرات الأردنية يعرب عن تخوفه من فتح حدود بلاده مع سوريا

مدير المخابرات الأردنية يعرب عن تخوفه من فتح حدود بلاده مع سوريا

عصابة "أردنية - لبنانية" لم تراع قدسية مكة وسرقت رواتب عاملين.. لكنهم سقطوا بقبضة الأمن (فيديو)

عصابة “أردنية – لبنانية” لم تراع قدسية مكة وسرقت رواتب عاملين.. لكنهم سقطوا بقبضة الأمن (فيديو)