in ,

الإمارات تتجاهل العقوبات الأمريكية وتعزز تجارتها مع نظام الأسد

الإمارات تتجاهل العقوبات الأمريكية وتعزز تجارتها مع نظام الأسد

أعلن وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري، أن بلاده تحتل المرتبة الأولى عربيا والثالثة عالمية في الشراكة التجارية مع نظام الأسد.

وذكر “المري” أن حجم التبادل النفطي بين الإمارات والنظام السوري بلغ السنة الماضية 2.4 مليار درهم في حين بلغ منذ أول السنة الحالية وحتى منتصفها نصف مليار درهم.

وذكرت مصادر محلية أن كل ما يستورده نظام الأسد من الصين يمر عبر الإمارات حيث يتم تغيير بلد المنشأ من الصين إلى الإمارات.

وأوضحت المصادر أن الإمارات تقوم باستيراد الخضار والفواكه من مناطق سيطرة نظام الأسد وتصدر له التجهيزات الكهربائية والأغذية والأدوية.

وتلعب دولة الإمارات دورا مهما ومفصليا في إنعاش اقتصاد نظام الأسد بالرغم من عقوبات “قيصر” الأمريكية التي تمنع أي جهة من دعم النظام السوري بسبب جرائمه الدموية ضد المدنيين.

وكان وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل المزروعي أعلن الشهر الماضي استعداد بلاده المشاركة في إعادة إعمار سوريا بهدف تعزيز التنمية هناك وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل الأزمة، على حد قوله.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الموارد المائية في حكومة الأسد تمام رعد و المزروعي بمقر المركز التجاري في دبي على هامش اجتماعات المنتدى العربي الخامس للمياه.

يشار إلى أن الأردن تسير على خطى الإمارات حيث يبذل ملكها عبد الله الثاني مجهودات كبيرة لتبييض صورة نظام الأسد عربيا ودوليا بضوء أخضر امريكي إسرائيلي.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد فرضت في 17 حزيران/يونيو من العام الماضي، عقوبات اقتصادية بموجب قانون “قيصر” على النظام السوري وكل من يدعمه، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت تساهلا من إدارة “بايدن” في تطبيق هذا القرار.

تجدر الإشارة إلى أن الإمارات أول دولة عربية أعادت فتح سفارتها في دمشق وتطبع علاقاتها مع نظام الأسد نهاية عام 2018، وجددت دعمه للقضاء على الفصائل الثورية والثورة السورية.

ماذا تعتقد؟

مشاهد تحبس الأنفاس .. أعاصير وصواعق مرعبة تضرب السعودية

مشاهد تحبس الأنفاس .. أعاصير وصواعق مرعبة تضرب السعودية

السلطات السعودية تعلن القبض على طبيب مصري يجري عمليات تجميل للإبل لخداع مشتريها

طبيب مصري وافد يجري عمليات تجميل للإبل لخداع مشتريها والأمن السعودي يوجه له ضربة موجعة (صور)