in ,

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تثير غضب السوريين بتغريدة مستفزة عن رفعت الأسد

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تثير غضب السوريين بتغريدة مستفزة عن رفعت الأسد

أثارت الإعلامية الكويتية فجر السعيد غضب السوريين بتغريدة مثيرة عن رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري بشار الأسد بعد عودته إلى دمشق بعد 37 عامًا من هروبه إلى أوروبا.

وقالت فجر السعيد عبر حسابها تويتر: “رفعت الأسد عاد الى سوريا…… الرئيس السوري #بشار_الأسد في أقوى حالاته …… عاشت #سوريا العروبه”.

وقوبلت تغريدة الإعلامية الكويتية بانتقادات وردود فعل غاضبة من النشطاء السوريين والعرب بسبب ترحيبها برفعت الأسد المعروف بـ”جزار حماة”.

وفي هذا السياق كتبت الناشطة السورية “منار”: “قصدك حاليا” عاشت سوريا الفارسية الروسية اما ليس لديكي عيون لتشاهدي سوريا الفارسية من العربية؟!”.

وكتب أخر “عاد وسوف تعود معه زياده النقمه علي الشعب..ألا يكفي هذا الشعب معاناه الغلاء والكهرباء والغاز.. نقص وغلاء كافه المستلزمات الاساسيه للمعيشه .. هل العروبه الكاذبه تطعم الجياع والمحتاجين؟هل توفر لهم التدفئه شتاءا؟ كفي مزاودات فارغه.عاد ليجمع عصابته من جديد ونهب الباقي من البلد”.

أما سلامة موسى فقال “قولي بإختصار إنا أنا مع أي ديكتاتور وقاتل وإنتهي الموضوع ومش ضروري كل شوية تويتة بتأييد هذا أو ذاك”.

في حين كتب محمد الدمشقي: “نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يحشركي مع بشار وحافظ ورفعت الأسد. عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”.

وكتب ناشط سوري أخر “الحين اللي جيشه دفن  الناس واحرقهم احياء لانهم لم يقولوا لا اله الا بشار بل قالوا  لا اله الا الله يصير هو رمز لكلمة عاشت سوريا العروبة فعلا اغبياء وسذج اخذوا الأماكن في المدرج”.

ونشرت حفيدة رفعت الأسد شمس ابنة دريد عبر حسابها بموقع فيسبوك أول صورة لجدها بعد عودته إلى سوريا في 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وكانت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام قالت الجمعة الماضية إن الرئيس السوري بشار الأسد قرر السماح لعمه رفعت الذي أمضى أكثر من 30 عاما في أوروبا بالعودة إلى البلاد دون أن يكون له أي دور سياسي أو اجتماعي.

وذكرت أن رفعت الأسد وصل إلى دمشق، منعا لسجنه في فرنسا، بعد صدور الحكم القضائي بحقه، ومصادرة أملاكه وممتلكاته وأمواله في إسبانيا أيضا.

وكانت المحكمة الإصلاحية في فرنسا حكمت، في 17 يونيو 2020، على رفعت الأسد نائب الرئيس السابق بالسجن أربع سنوات، وبمصادرة العديد من العقارات الفاخرة التي يملكها بعد إدانته بتهمة “غسل الأموال ضمن عصابة منظمة واختلاس أموال سورية عامة والتهرب الضريبي المشدد”.

كما يواجه رفعت الأسد البالغ من العمر 84 عامًا تهديدًا بدعوى قضائية في إسبانيا بسبب شكوك أوسع تتعلق بـ500 عقار تقدر قيمتها ب691 مليون يورو.

وغادر رفعت الأسد الذي كان أيضا نائبا للرئيس سوريا بعد محاولة انقلابه الفاشلة على أخيه حافظ عام 1984، وانتقل إلى أوروبا حيث أسس هناك إمبراطورية من العقارات في فرنسا وإسبانيا وبلدان أخرى.

وكان رفعت الأسد قد تولى قيادة قوات “سرايا الدفاع” والتي ارتكبت العديد من المجازر ضد السوريين أبرزهم مجرزة سجن تدمر ومذبحة حماة عام 1982 التي قتل فيها أكثر من 40 ألف شخص فيما دمر نحو ثلث المدينة وبات يعرف بعدها باسم “جزار حماة”.

ماذا تعتقد؟

بالتنسيق بين "المهرب" وحواجز "نظام الأسد".. رحلة لجوء تنطلق من دمشق وتنهي فيها

بالتنسيق بين “المهرب” وحواجز “نظام الأسد”.. رحلة لجوء تنطلق من دمشق وتنهي فيها

الميكروباص الغامض في مصر.. سقط في النيل بـ13راكبا ولكن لا وجود للسيارة ولا للجثث (فيديو)

الميكروباص الغامض في مصر.. سقط في النيل بـ13راكبا ولكن لا وجود للسيارة ولا للجثث (فيديو)