in ,

“بلومبيرغ”: تخاذل “بايدن” في سوريا سيزيد جرأة الأسد وبقية طغاة العالم

"بلومبيرغ": تخاذل "بايدن" في سوريا سيزيد جرأة الأسد

هاجم مقالٌ نشره موقع “بلومبيرغ” للكاتب “إيلي ليك” الرئيس الأمريكي “جوزيف بايدن” بسبب سياسته المتراخية تجاه نظام الأسد، معتبرًا أن ذلك سيجرّئ الأسد وبقية طغاة العالم.

وانتقد الكاتب تطبيع حلفاء أمريكا من العرب علاقاتهم مع بشار الأسد دون أي اعتراض من إدارة “بايدن”، مطالبًا الأخير بموقف صريح وواضح حيال تلك الأنظمة.

وأضاف أن الفترة التي اعتلى فيها “بايدن” عرش الولايات المتحدة زادت فيها عمليات التطبيع مع الأسد، من قبل عدة دول، على رأسها الأردن، التي أصبحت حديث الإعلام في الأسبوع الماضي، وكذلك الحال بالنسبة لمصر والإمارات.

وأوضح المقال أن واشنطن خيبت آمال السوريين الذين أبيد الكثير منهم بأسلحة النظام الكيميائية والتقليدية، وتعرّض عدد غير قليل منهم للتعذيب والقتل في معتقلاته، ورغم كل ذلك يتم إعادة شرعنته.

ورأى الكاتب أن التغاضي الأمريكي عن عمليات التطبيع سيضر بالمصالح الأمريكية وسيهدم ما قام به الرئيسان “أوباما” و”ترامب”، وسيقوّض المساعي الأمريكية لحرمان النظام من تحقيق أي نصر كامل وإرغامه على الانصياع للحل السياسي.

ووفقًا للموقع فإنه على الرغم من عزم واشنطن على عدم الاعتراف بالأسد إلا أن سياستها المتراخية وصمتها عن عمليات التطبيع سيوجد واقعًا يصب في صالح النظام السوري.

واعتبر الكاتب أن عدم انتقاد أي مسؤول في إدارة “بايدن” لمكالمة الملك الأردني مع الأسد يعد دليلًا على تراخي الموقف الأمريكي، والتراجع عن التعهدات السابقة.

ماذا تعتقد؟

استهداف شركات الأمن الأمريكية والإسرائيلية بهجوم إلكتروني.. ومايكروسوفت تكشف تفاصيل

استهداف شركات الأمن الأمريكية والإسرائيلية بهجوم إلكتروني.. ومايكروسوفت تكشف تفاصيل

الكويت تصدر قرارًا غير مسبوق في تاريخها يتعلق بالخدمة العسكرية في الجيش الكويتي

الكويت تصدر قرارًا غير مسبوق في تاريخها يتعلق بالخدمة العسكرية في الجيش الكويتي