in ,

واقعة تشغل الرأي العام في السعودية .. سيدة تهدد بالانتحار .. والسلطات تتدخل

واقعة تشغل الرأي العام في السعودية .. سيدة تهدد بالانتحار .. والسلطات تتدخل

في واقعة شغلت الرأي العام في السعودية هددت سيدة سعودية بالانتحار بسبب اسم ابنتها وسط الأمر الذي دفع السلطات للتفاعل معها.

وتقدمت السيدة السعودية بشكوى إلى مركز بلاغات العنف الأسري عبر تويتر مهددة فيه بالانتحار بعد فشلها في إقناع زوجها لتغير اسم ابنتهم والتي اسماها على اسم زوجته الأولى وهو الأمر الذي يسبب لها بضرر نفسي.

وكتبت السيدة في رسالتها: “كيف وشلون انتحر.. ابغا اغير اسم بنتي زوجي رافض تعبت وربي .. مسميها اسم زوجته الاولى .. والله احس اني بموت قهر ودي انتحر وربي صادقه بكلامي .. ساعدوني كيف اقنعه أو انتحر”.

تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري مع شكوى السيدة وقال : “أختي الكريمة : نحن متواجدون لخدمتكم وحمايتكم ، ويمكنكم التواصل معنا عبر الرقم الموحد والمجاني لمركز البلاغات ١٩١٩ ، علماً بأنه يتم تقديم خدمة الإستشارات من قبل أخصائيات نفسيات وإجتماعيات وسيتم إرشادك للحل السليم بإذن الله “.

وأثارت الواقعة جدلا واسعا على موقع تويتر ما بين مؤيد للمرأة في حقها بتسمية ابنتها وما بين منتقض لإثارة مثل هذه القضايا وإشغال الرأي العام بها كما انتقد البعض تدخل مركز العنف الأسري في مثل هذه الأمور.

وكتب هشام حكمي: “حالة غريبة للأمانة لكن وش خص مركز العنف الاسري ترفع طلب للاحوال المدنية”.

أما راعي المدرهم فقال: “طيب وش دخلهم ؟؟!! سبحان الله الاب هو الاحق بتسمية ابنائه ولايحق لاحد ان يصادر منه هاذا الحق”.

وكتبت أخرى “اعوذ بالله انتي عاقل او مجنونه ؟ يسمي بنته باي اسم انتي وياه لابد من التفاهم مو اي امر مخالف لرايك تقومي الدنيا وتقعديها اثقلي الثقل زين وكذا ترا كم سنه تطلعي مجنونه”.

بدورها قالت ميساء قصيباتي: “انتي ناديها بلاسم يلي بدك ياه والبنت رح تتعود عالاسم يلي انتي بتناديه والاسم المسجل يبقى مجرد مسجل فقط بالهوية”.

ماذا تعتقد؟

بينهم سوريون.. السلطات التركية تشن حملة اعتقالات ضد متهمين بالانتماء لتنظيم "داعش"

بينهم سوريون.. السلطات التركية تشن حملة اعتقالات ضد متهمين بالانتماء لتنظيم “داعش”

هبوط حاد في سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار والعملات الأجنبية

هبوط حاد في سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار والعملات الأجنبية