in ,

شبكة دعارة في لبنان تبتز السوريات لممارسة الرذيلة

شبكة دعارة في لبنان تبتز السوريات لممارسة الرذيلة

ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن السلطات ألقت القبض على شبكتي دعارة متوزعة على عدة أماكن في لبنان، تبتز الفتيات السوريات وتستغل فقرهن لممارسة الرذيلة.

ووفقًا لموقع “لبنان 24” فقد ألقت السلطات المحلية القبض على رجل سوري في محلة الجديدة – الزعيترية، يدعى مصطفى، وعلى زوجته، وعلى رجل آخر، يدعى أبو طالب، كانت مهمته إحضار الزبائن للزوج من أجل ممارسة الجنس مع زوجته في بيته، مقابل المال.

كما أقر أبو طالب باستدراج فتيات من سوريا للعمل في الدعارة، وأقر الزوج الذي تاجر بامرأته أنه طور عمله، وبدأ كذلك باستدراج فتيات في سوريا للغرض ذاته، وتواصل مع سائقي سيارات أجرة، لإيصال الفتيات إلى الزبائن مقابل تقاضي السائقين أجورهن من الفتيات.

واعترف أبو طالب بتبادل الفتيات اللواتي يعملن معه مع شبكات دعارة أخرى، كما أقرت زوجة مصطفى أن زوجها أرغمها على العمل بالدعارة، وفي أحيان كثيرة كان لا يعطيها شيئاً من المال.

كما أعلن المصدر ذاته عن توقيف شبكة دعارة مكونة من ثلاثة أشخاص في محلة المكلس، بمنطقة جبل لبنان، في وقت متزامن مع توقيف ثلاث فتيات سوريات بمنطقة سن الفيل، إذ اعترف أحد الشبان بتسهيل عمل الفتيات بالدعارة لصالح شخص يدعى أبو شاكر، عبر استدراجهن من سوريا تحت ذرائع مختلفة، كما أقر بتعامله مع سائقي سيارات أجرة لتوصيل الفتيات إلى الزبائن.

واعترف الشاب الثاني أن مهمته تنحصر في حجز جوازات السفر للعاملات في الدعارة، وتأمين بعض الزبائن لهن.

وذكرت إحدى الفتيات أنها عملت في الدعارة بعد أن تزوجت في عمر مبكرة، إثر وفاة والديها ورفض عمها عيشها في بيته، بحجة عدم قدرته على تحمل مصاريفها، وأن زوجها رفض الاقتراب منها بدايةً، وباع غشاء بكارتها بالمزاد لأحد الشبان، ثم أصبحت ممارسة الدعارة عندها شيئًا طبيعيًا.

فيما أقرت الفتاتان الأخريان أن أحد الشبان الثلاثة الموقوفين استغل حاجتهما للمال والمأوى والعمل، لدى قدومهما إلى لبنان، وأرغمهما على العمل بالدعارة.

ماذا تعتقد؟

أكثر من 1200 حالة تسمم جديدة بمياه الشرب في ريف دمشق

أكثر من 1200 حالة تسمم جديدة بمياه الشرب في ريف دمشق

شاب يتحرش بفتيات بشكل فاضح في مجمع تجاري بالكويت

شاب يتحرش بفتيات بشكل فاضح في مجمع تجاري بالكويت