في ,

“المونيتور”: تهديدات “أردوغان” الأخيرة بشأن سوريا تحمل رسائل لواشنطن وموسكو

"المونيتور": تهديدات "أردوغان" الأخيرة بشأن سوريا تحمل رسائل لواشنطن وموسكو

أكد موقع “المونيتور” الأمريكي أن تهديدات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الأخيرة بشن عمل عسكري في شمال سوري، تحمل رسائل مباشرة للولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وذكر الموقع في تقرير جديد، نشره اليوم الأحد، أن التهديدات التركية التي أطلقها “أردوغان” تساوي في رسائلها بين ميليشيا “قسد” وواشنطن وموسكو.

وأضاف أن أولى الرسائل المراد إيصالها للروس والأمريكان أن الأزمة في سوريا تحتاج لمزيد من العمل لمعالجتها، لكن وفق الشروط التركية.

ونقل المصدر عن المحلل في الشؤون الخارجية التركية “فهيم تستكين” أن اللهجة التصعيدية التهديدية للرئيس التركي تهدف للحفاظ على التهدئة بمنطقة إدلب.

وأضاف أن الروس لم يبدو أي استعداد لمقايضة مناطق في شمال حلب بأخرى في إدلب، كما أنهم لا يريدون عودة “أردوغان” للعب مجددًا بملف المنطقة.

لكن في الوقت ذاته، لم يستبعد المحلل التركي حدوث عمل عسكري تركي محدود في تل رفعت شمال حلب، مقابل تخلي أنقرة عن منطقة جنوبي طريق حلب – اللاذقية “M4″، بريف إدلب الجنوبي.

ولفت الموقع إلى أن الأزمة السورية أوجدت نوعًا من الجمود بين موسكو وواشنطن وأنقرة، إلا أن ذلك الجمود الهش يبقى قابلًا للانهيار أمام أي ظرف، وبالتالي فإن تركيا لا يمكنها التخلي عن الجانب الأمريكي، بينما يمكنها فعل ذلك مع روسيا.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أطلق تهديدات بشن عمل عسكري على مناطق الميليشيات الكردية شمال سوريا، بعد الهجوم الذي تعرضت له نقطة للشرطة التركية قرب مدينة أعزاز بريف حلب، واعتبر الهجوم القشة التي قصمت ظهر البعير.

كما هدد وزير الخارجية التركي “مولود جاووش أوغلو” بالتحرك للتعامل مع الأخطار التي تواجهها بلاده انطلاقًا من سوريا، متهمًا موسكو وواشنطن بعدم الوفاء بالتزاماتهما بشأن كبح نشاطات وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا.

السيدة الجليلة تخطف قلوب الشعب العماني برسالة مؤثرة

السيدة الجليلة زوجة السلطان هيثم تخطف قلوب الشعب العماني برسالة مؤثرة

السلطات السعودية تستدعي أكثر من 4 آلاف سيارة "مازدا CX-9" بسبب هذا الخلل الخطير

السلطات السعودية تستدعي أكثر من 4 آلاف سيارة “مازدا CX-9” بسبب هذا الخلل الخطير