في ,

تفجير يستهدف مسؤولًا بنظام الأسد في القنيطرة

تفجير يستهدف مسؤولًا بنظام الأسد في القنيطرة

ذكرت مصادر إعلامية موالية للنظام أن مسلحين مجهولين، فجروا، صباح اليوم الأحد، عبوة ناسفة بسيارة قيادي في نظام الأسد.

وأكدت وكالة أنباء “سانا” أن مجهولين فجروا عبوة ناسفة بسيارة عضو لجنة المصالحة في قرية القصيبة بريف القنيطرة، عبد الله الشريدة، ما تسبب بتدميرها.

وأوضحت المصادر أن القيادي المذكور، الذي كان يشغل منصب عضو مجلس محافظة القنيطرة، نجا من الموت بالانفجار، واقتصرت الأضرار على الماديات.

ووفقًا لمصادر محلية فقد تعرض “الشريدة” لعدة محاولات اغتيال في المحافظة، لتأييده النظام وما يقوم به في الجنوب السوري، منذ سيطرته على المنطقة.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان وسائل إعلام النظام مقتل العضو السابق في برلمان الأسد، والأسير السابق في سجون إسرائيل، مدحت الصالح، برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحدود بين الجولان المحتل والقنيطرة.

وتشهد مناطق الجنوب السوري، بما فيها محافظة القنيطرة، اضطرابات أمنية، تتمثل بهجمات وتفجيرات واغتيالات، وذلك منذ سيطرة قوات الأسد عليها في العام 2018.

صحيفة : رسائل عسكرية متبادلة بين روسيا وتركيا في شمال سوريا

صحيفة : رسائل عسكرية متبادلة بين روسيا وتركيا في شمال سوريا

شاهد.. الفيس بوك يساعد أسرة مصرية في العثور على ابنهم التائه منذ 17عاما

شاهد.. الفيس بوك يساعد أسرة مصرية في العثور على ابنهم التائه منذ 21 عاما