في ,

وزير الخارجية السعودي يكشف عن أخطر اعتراف من حسن نصرالله يقلق المملكة.. ويطالب بتحرير لبنان

وزير الخارجية السعودي يكشف عن أخطر اعتراف من حسن نصرالله يقلق المملكة.. ويطالب بتحرير لبنان

كشف وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان اليوم السبت عن أخطر اعتراف من زعيم ميليشيا “حزب الله” اللبناني حسن نصرالله يقلق المملكة.

قال “بن فرحان” في مقابلة مع “فرانس 24” تعليقا على خطاب حسن نصرالله الأخير إنه “ليست هناك أزمة بين بلاده ولبنان، وإنما هناك أزمة في لبنان”.

وأضاف وزير الخارجية السعودي أن “نصرالله” “اعترف سابقا بتلقيه دعما من إيران” معتبرا هذه التصريحات “مقلقة بالنسبة” للمملكة.

وأوضح “بن فرحان” أن”حزب الله يستخدم القوة العسكرية لفرض إرادته على الشعب اللبناني”، مشيرا أن الحزب “يبذل قصارى جهده لعرقلة تحقيق انفجار مرفأ بيروت”.

ودعا وزير الخارجية السعودي القوى السياسية بتحرير البلاد من هيمنة الحزب وقال إنه “على الطبقة السياسية اللبنانية اتخاذ ما يلزم لتحرير لبنان من هيمنة حزب الله”.

وكان حسن نصر الله اتهم في خطاب له أول أمس الخميس السعودية بالسعي إلى حرب أهلية في لبنان، معتبرا أن الرياض تريد من حلفائها في بلاده أن يقاتلوا حزبه.

وشدد نصر الله، في كلمته على ضرورة “رفض الإملاءات الخارجية”، معتبرا أن “الدولة التي تقبل هذه الإملاءات هي تكذب فيما يتعلق بالسيادة”، وقال إن “السعودية هي التي افتعلت الأزمة الأخيرة مع لبنان”، على حد زعمه.

واعتبر “نصر الله” أن “ردة فعل السعودية على تصريحات الوزير قرداحي مبالغ فيها جدا”.

وتشهد العلاقات اللبنانية السعودية توترًا عقب تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي التي أعلن فيها عن تأييده لميليشيات الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران ضد السعودية الأمر الذي تسبب في حالة من الغضب داخل المملكة.

وفي أعقاب ذلك استدعت كل من السعودية الكويت والإمارات والبحرين سفرائها لدى بيروت، وطرد السفير اللبناني من بلادهم إضافة إلى وقف الرياض دخول الواردات اللبنانية إلى أراضيها.

الأردن يعلق على أنباء إجراء وزير خارجيته زيارة لدمشق

الأردن يعلق على أنباء إجراء وزير خارجيته زيارة لدمشق

السعودية: المحادثات مع إيران "استكشافية" وليست "جوهرية".. ولن ننسحب من اليمن

السعودية: المحادثات مع إيران “استكشافية” وليست “جوهرية”.. ولن ننسحب من اليمن