في ,

بكمين محكم.. قتلى وجرحى من قوات الأسد قرب دير الزور

نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر سورية أن مجموعة كبيرة من قوات الأسد وقعت بكمين محكم قرب دير الزور، شرقي البلاد، ما تسبب بوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأضافت المصادر أن مسلحين مجهولين، يعتقد تبعيتهم لتنظيم الدولة، نفذوا كمينًا بعناصر النظام ببادية المسرب غربي محافظة دير الزور، أثناء تمشيطهم للمنطقة.

وتسبب الهجوم بمقتل ثلاثة عشر عنصرًا من قوات الأسد، والميليشيات الرديفة، وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

وكانت مصادر محلية أكدت أن اشتباكات عنيفة دارت، أمس السبت، على أطراف قرية المسرب غربي ديرالزور، بين ميليشيا “أسود الشرقية” التابعة للنظام، ولواء القدس من جهة، وبين مجموعة من تنظيم الدولة.

وعُرف من بين القتلى، المدعو عبد الستار الحميدة الخلف الرجب، متزعم مليشيا “أسود الشرقية”، ينحدر من بلدة الكشكية بريف ديرالزور.

وتواجه قوات النظام والميليشيات الإيرانية والروسية صعوبة كبيرة في إخضاع مناطق البادية السورية، التي تشهد نشاطًا لخلايا من تنظيم الدولة، التي تتبع تكتيك حرب العصابات، وتكبد تلك الميليشيات خسائر فادحة.

بعد تسببه بمأساتهم.. نظام الأسد يتخذ إجراءً لمنع وصول السوريين إلى بيلاروسيا

بعد تسببه بمأساتهم.. نظام الأسد يتخذ إجراءً لمنع وصول السوريين إلى بيلاروسيا