in ,

إثر تفجير قنبلة يدوية.. مشاجرة في مدينة حمص تنتهي بشكل مأساوي

إثر تفجير قنبلة يدوية.. مشاجرة في مدينة حمص تنتهي بشكل مأساوي

انتهت مشاجرة في مدينة حمص وسط سوريا بشكل مأساوي، بعد أن قام أحد أطرافها بفتح قنبلة يدوية ورميها بين المدنيين الذين تجمعوا لحل المشكلة.

وذكر الإعلامي الموالي، وحيد يزبك، الذي يعمل في إذاعة “المدينة إف إم”، أن مشاجرةً دارت، ليل الاثنين – الثلاثاء، بين مجموعتين في حي العباسية بحمص، رمى خلالها أحد الشبان قنبلة يدوية.

وتسبب رمي القنبلة بإصابة عدة مدنيين، بينهم شخص أصيب بشظية، نقل على إثرها إلى المستشفى الأهلي بمدينة حمص، لكن بعد فوات الأوان، حيث فارق الحياة.

ودرجت مؤخرًا عادة استخدام القنابل اليدوية في المشاجرات، ضمن مناطق سيطرة الأسد، وخصوصًا في دمشق والساحل السوري، وكان الهجوم الأكثر دموية في طرطوس، أمام القصر العدلي، قبل عدة أسابيع.

ويعتبر انتشار السلاح بين عناصر ميليشيات النظام وباقي الميليشيات الأجنبية، ضمن الأحياء السكنية، من أبرز أسباب الفوضى الأمنية وجرائم القتل وعمليات السطو المسلح في مناطق الأسد.

وتسجل مناطق سيطرة النظام جرائم قتل يومية، يتم تنفيذها في العموم بواسطة أسلحة نارية، ويكون الدافع على ارتكاب معظمها عمليات السرقة والاعتداء على الممتلكات، في ظل الفوضى الأمنية الحاصلة.

ماذا تعتقد؟

"جيمس جيفري": الحل في سوريا لن ينجح بمعزل عن تركيا

“جيمس جيفري”: الحل في سوريا لن ينجح بمعزل عن تركيا