in ,

السلطات الأردنية تعتقل صحفيًا سوريًا معارضًا تمهيدًا لتسليمه لنظام الأسد

السلطات الأردنية تعتقل صحفيا سوريًا معارضا تمهيدا لتسليمه لنظام الأسد

أقدمت السلطات الأردنية، اليوم الجمعة، على اعتقال الصحفي السوري المعارض لنظام الأسد إبراهيم عواد، وسط أنباء عن نيتها ترحيله إلى سوريا.

وأفادت مصادر إعلامية أردنية أن قوات الأمن اعتقلت “عواد” في العاصمة عمان وصادرت كل معداته الصحافية.

وأضافت: “أنه تم نقل “عواد” إلى مخيم الأزرق شمالي الأردن بهدف ترحيله فيما بعد إلى مناطق سيطرة نظام الأسد”.

يشار إلى أن “عواد” ينحدر من محافظة درعا جنوبي سوريا وهو صحفي معارض لنظام الأسد، وقام بتغطية العديد من مجازر نظام الأسد ضد المدنيين في المحافظة، هذا الأمر يجعله مهددا بالاعتقال والتصفية في حال رجوعه إلى سوريا.

وأثار هذا الحدث ضجة إعلامية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر عشرات النشطاء عن استهجانهم واستنكارهم لما قامت به السلطات الأردنية تجاه الصحفي إبراهيم عواد.

وطالب عدد من النشطاء السلطات الأردنية بضرورة إخلاء سبيل “عواد” وعدم ترحيله إلى سوريا لأنه حياته مهددة، معبرين عن تخوفهم من تعمد الأردن تسليم المعارضين للأسد في إطار التقارب الذي حدث مؤخرا بينها وبين النظام. 

يذكر أن ملك الأردن عبد الله الثاني بذل مجهودًا كبيرًا في الآونة الأخيرة بضوء أخضر أمريكي إسرائيلي لتعويم نظام الأسد وتبييض صورته دوليًا وعربيًا، وسط صمت مطبق من قبل جمعيات ومنظمات حقوق الإنسان الدولية.

ماذا تعتقد؟

بعد ميناء طرطوس ومناجم الفسفاط.. روسيا تسعى للاستحواذ على قطاع الإنترنت بسوريا

بعد ميناء طرطوس ومناجم الفسفاط.. روسيا تسعى للاستحواذ على قطاع الإنترنت بسوريا