in ,

“بلومبيرغ” تكشف عن حقائق جديدة بخصوص مجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في سوريا

"بلومبيرغ" تكشف عن حقائق جديدة بخصوص مجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في سوريا

كشف موقع “بلومبيرغ” الأمريكي عن حقائق جديدة بشأن مجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في سوريا، قبل أكثر من عامين، وراح ضحيتها العشرات من النساء والأطفال.

وخلال تقرير جديد، كشف الموقع عن تسريبات خاصة، تؤكد أن “البنتاغون” حصل، خلال شهري آب وأيلول من العام 2019 الذي ارتكبت فيه المجزرة، على مجموعة شكاوى، بشأن آثار تلك الجريمة التي ارتكبت في الباغوز، شرقي دير الزور.

وأضاف أن تلك الشكاوى أحيلت من قبل وزارة الدفاع الأمريكية إلى القيادة المركزية التي قامت بتجاهلها وعدم رفعها للجهة القيادية الأعلى.

ونقل التقرير عن المفتش العام بوزارة الدفاع الأمريكية، أن العديد من الشكاوى كان ذات مصداقية، إلا أنها لم تُعَر أي اهتمام.

ونفى المفتش ادعاء القيادة المركزية الأمريكية بأن تلك الشكاوى جرى تقييمها، وأنها تفتقد للمصداقية والدقة، وأكد أنه يوجد شكوى واحدة، على الأقل، كانت ذات مصداقية، وكان من الواجب إحالتها للتسلسل القيادي الأعلى.

وأشار إلى أن تلك الغارات تمثل جريمة حرب بشكل حتمي، بموجب المعاهدات الدولية والقانون الدولي، مطالبًا بعدم تجاهل الشكاوى، والتعامل مع القضية بصدق.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت -قبل أيام- تقريرًا عن قيام طائرتين أمريكيتين بإلقاء قنبلتين كبيرتين على تجمع للنساء والأطفال، ببلدة الباغوز، بريف دير الزور، في شهر آذار من العام 2019، حين محاربتها لتنظيم الدولة، ما تسبب بمقتل أكثر من سبعين طفلًا وامرأة.

ماذا تعتقد؟

برتبة عالية.. مصرع ضابط بقوات الأسد في ظروف غامضة

برتبة عالية.. مصرع ضابط بقوات الأسد في ظروف غامضة

"خطة جهنمية" .. كشف تفاصيل أخطر عملية احتيال في سلطنة عمان

“خطة جهنمية” .. كشف تفاصيل أخطر عملية احتيال في سلطنة عمان