in ,

“خطة جهنمية” .. كشف تفاصيل أخطر عملية احتيال في سلطنة عمان

"خطة جهنمية" .. كشف تفاصيل أخطر عملية احتيال في سلطنة عمان

أسدلت محكمة عمانية اليوم السبت الستار على أشهر عملية احتيال في البلاد لعصابة وافدة وتمكنت من إيقاع عشرات الأشخاص في شراكها.

وذكرت وسائل إعلام عمانية أن 7 أشخاص من الجنسية الباكستانية تتراوح أعمارهم بين 29 و38 عامًا استخدموا خطة جهنمية للاحتيال على ضحاياهم حيث كانوا يقومون بالاتصال هاتفيًا بأرقام عشوائية يوهمون أصحابها بأنهم موظفون من البنوك التجارية، ويطلبون بيانات بطاقة الصراف الآلي للقيام بتجديدها بغية الاستيلاء على أموالهم في الحسابات البنكية.

وفي التفاصيل وردت عشرات البلاغات إلى مراكز الشرطة في عدد من المحافظات منهم 50 في محافظة مسقط فقط  حيث يتلقي أصحابها رسائل نصية من أرقام هواتف محلية مضمونها “يرجى تحديث بطاقتك البنكية لأنها غير صالحة للاستخدام ولتحديثها يرجى التواصل مع هاتف رقم آخر مدون بالرسالة”.

وبحسب صحيفة “أثير” المحلية تمكّن الجناة بهذه الطريقة الخبيثة من التحايل على ضحاياهم وسحب مبالغ من حساباتهم البنكية.

وأشارت الصحيفة أنه عند التحقق من بيانات شرائح الاتصالات يتبين بأنها غير مقيدة بأسماء الجناة، وإنما مسجلة بأسماء أشخاص من الجنسية البنجلادشية غادروا السلطنة قبل الواقعة.

وعلى إثر ذلك كثفت الجهات الأمنية من عمليات البحث والتحري، وتم تحديد موقع المتهمين في إحدى الشقق بولاية السيب، وتمت مداهمة الشقة وألقت القبض عليهم وبحوزتهم 16 هاتفا نقالا و 36 شريحة هاتف اتصال.

واعترف المتهمون في التحقيقات بجرائمهم حيث كانونا يقومون بتوزيع المهام فيما بينهم؛ فمنهم من كان دوره برمجة الأرقام، ومتهم آخر يقوم بإرسال رسائل لعدد من الأشخاص، ومتهمون آخرون يتصلون بأرقام عشوائية يوهمون الآخرين فيها بأنهم فائزون بمبلغ معين من أحد البنوك أو إحدى شركات الاتصال أو أحد المراكز التجارية.

ومن جانبها قضت المحكمة الابتدائية في ولاية السيب بمعاقبة المتهمين السبعة بالسجن سنتين، وطردهم من البلاد بشكل دائم بعد انتهاء فترة العقوبة.

ماذا تعتقد؟

"بلومبيرغ" تكشف عن حقائق جديدة بخصوص مجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في سوريا

“بلومبيرغ” تكشف عن حقائق جديدة بخصوص مجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في سوريا