in ,

ليس من سوريا .. تفاصيل جديدة عن جنسية و حياة منفذ هجوم “ليفربول” في بريطانيا

ليس من سوريا .. تفاصيل جديدة عن جنسية و حياة منفذ هجوم

كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية تفاصيل جديدة عن جنسية وحياة منفذ هجوم “ليفربول” في المملكة المتحدة، الذي زعم أنه سوري الجنسية من أم عراقية.

وأضافت أن عماد السويلمين، ليس سوريًا، بل هو أردني، من عشيرة “السويلمين”، التي يقيم معظم أفرادها في العاصمة الأردنية عمان.

وبحسب ما ترجم موقع “الحرة”، فقد تلقى والده ووالدته الخبر بصدمة بالغة، إذ أن والدته عراقية بالفعل، أما والده فهو أردني، كما أن عددًا من أفراد قبيلته لها صلات بمؤسسات النظام الأردني الأمنية والعسكرية.

وأوضحت المصادر أن عائلة السويلمين تعيش حاليًا في دبي، وأن أفراد قبيلته يشتهرون بميلهم لمعاداة الفكر المتطرف، وأن والده تنقل بين الأردن والعراق والإمارات.

وسافر السويلمين إلى بريطانيا قبل سبع سنوات، بشكل غير شرعي، وزعم أنه لاجئ سوري، وأجرى دورة عقدية عام 2015 للتحول إلى المسيحية، ثم بعدها بعام اختار العمل بمطعم للبيتزا، وكان في تلك الفترة يعاني من اضطرابات عقلية.

وعاش عماد لعدة أشهر بعدها في منزل القائم على كاتدرائية “ليفربول”، “مالكولم هيتشكوت”، وزوجته “إليزابيث”، بعد أن غيّر اسمه.

ورجحت المصادر أن يكون السويلمين قد عاد للدخول مجددًا في دين الإسلام، إلا أنها لم تجزم ذلك، ولا زالت التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل أدق.

وتعود القصة إلى التفجير الذي حدث بالقرب من كاتدرائية “ليفربول”، أمام مستشفًى للنساء، إذ أكدت التحقيقات أن عماد هو من صنع العبوة الناسفة، واستأجر سيارة للذهاب إلى الكاتدرائية وتفجيرها، لكن السائق تنبه لذلك، ما دفع المهاجم لتفجيرها، وهو ما تسبب بمقتلته وجرح السائق.

ماذا تعتقد؟

إعلامية موالية تهاجم مستشارة الأسد وتُكذّب تصريحاتها عن تحسن الأوضاع المعيشية

إعلامية موالية تهاجم مستشارة الأسد وتُكذّب تصريحاتها عن تحسن الأوضاع المعيشية