in ,

إيران تكشف حقيقة انسحابها من مطار “التيفور” وسط سوريا.. وتسلمه إلى روسيا

إيران تكشف حقيقة انسحابها من مطار

نفت مصادر إيرانية، صحة الأنباء المتداولة عن انسحاب ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني من مطار “التيفور” وسط سوريا.

وقالت المصادر، إن إيران لا تنوي تسليم المطار لروسيا والنظام، خاصة بعد أن أصبح مركزاً لتجميع الطائرات المسيرة لـ”الحرس الثوري” الإيراني في سوريا.

وأوضحت أنه من الصعب سحب أو تبديل أي قوات في المطار، لأن ذلك سيحدث فراغاً تنتظره القوات الأمريكية في قاعدة “التنف”، وخلايا تنظيم “داعش” لشن هجمات، وفق قناة “العالم” الإيرانية.

وأضافت المصادر أن مطاري “الشعيرات” و”التيفور” يمثلان شريان دعم لوجيستي للقوات الإيرانية، تجاه الجنوب والشمال السوري وميليشيا “حزب الله” في لبنان، مشيرة إلى أن القوات الروسية أو قوات النظام لم تجرِ أي تبديل في عديد قواتها أو تمركزها في المطار أو محيطه.

واعتبرت أن التركيز الإعلامي على “التيفور” يعود إلى أنه عقدة الربط الرئيسة في المنطقة، إذ يؤمن إمكانات الرصد الجوي في البادية السورية، وصولاً إلى منطقة “التنف” ومشارف دير الزور.

وكانت مصادر في المعارضة السورية، قد أشارت إلى أن الميليشيات الإيرانية، نقلت معدات عسكرية ثقيلة ضمن أربع شاحنات من “التيفور”، الذي تعرض خلال السنوات الماضية لقصف إسرائيلي متكرر.

وأشارت المصادر إلى أن عملية النقل ستكون على مراحل حتى يتم إفراغ “التيفور” نحو مطار “الشعيرات”، ومواقع أخرى بناء على تفاهمات مع روسيا، تفادياً لاستهدافه بغارات جديدة.

ماذا تعتقد؟

أول رد من

أول رد من “أردوغان” على دعوات المعارضة التركية بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة