in ,

انتشار كتابات مناهضة لإيران بريف دمشق .. وقوات الأسد تستنفر

انتشار كتابات مناهضة لإيران بريف دمشق .. وقوات الأسد تستنفر

شهدت منطقة ريف دمشق الغربي، الليلة الماضية، استنفارات عسكرية لقوات الأسد، بعد انتشار كتابات جدارية مناهضة للوجود الإيراني في المنطقة.

وذكرت مصادر خاصة لشبكة “الدرر الشامية” في ريف دمشق أن كتابات جدارية معادية لإيران انتشرت في منطقة دير ماكر بريف دمشق الغربي، أغلبها تطالب بخروج الميليشيات الإيرانية من سوريا.

وأضافت المصادر أن دوريات من الأمن العسكري بقوات الأسد استنفرت في البلدة، وطمست تلك العبارات، وقامت بشن حملة اعتقالات بحق أصحاب المنازل التي وجدت تلك الكتابات على جدرانها.

وأوضحت المصادر أن دوريات الأمن العسكري أطلقت، صباح اليوم الأربعاء، حملة مداهمات جديدة بالبلدة، اعتقلت خلالها عشرة مدنيين، بتهمة ضلوعهم بالمشاركة في كتابة العبارات.

وفرضت قوات النظام تدقيقًا أمنيًا -عبر حواجزها- على الخارجين والداخلين إلى البلدة، ولا زالت المنطقة تشهد استنفارًا وحالة ترقب حتى اللحظة.

الجدير ذكره أن نظام الأسد سهل سيطرة الميليشيات الإيرانية على مساحات واسعة من سوريا، ومكنها من السيطرة على ممتلكات ومنازل آلاف المهجرين السوريين على امتداد جغرافيا البلاد، ولا سيما في ريف دمشق.

ماذا تعتقد؟

كيد النساء .. امرأة في الإمارات تتهم

كيد النساء .. امرأة تنتقم من “ضرتها” في الإمارات برسالة “سحر أسود”