in ,

قرار الإمارات بشأن الفتاوي الشرعية يثير جدلا واسعا ..وهجوم واسع على مستشار ابن زايد

قرار الإمارات بشأن الفتاوي الشرعية يثير جدلا واسعا ..وهجوم واسع على مستشار ابن زايد

أعلن الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي تأييده لقرار مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي حصر الفتوى بجهة واحدة في البلاد.

وقال ” عبد الله” في تغريدة عبر تويتر:  “الإمارات تنهي فوضى الفتوى وتقرر ان الإفتاء سيكون حصريًا من اختصاص جهة واحدة ووحيدة هي مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي ولا يجوز لكائن من مكان او لجهة أخرى في الدولة ان يصدر الفتاوى بدون ترخيص مسبقا بعد اليوم”.

وشن مغردون هجوما لاذعا على مستشار ابن زايد مؤكدين أن هذه القرار يهدف إلى تكميم الأفواه ولتكون الفتوى على حسب مزاج الحكومة.

وفي هذا السياق قال أحمد العجي: “الله يعينكم حتى الفتوى صارت مركزية مركز الافتاء تعيين حكومي يعني تابع لسياسة الحكومة”، فيما تساءل أخر “المهم أي دين يتبعون ؟ الإسلام او الإبراهيمي الماسوني”.

وكتب أخر “طالما لايوجد مجلس افتاء أعلى للمسلمين ما فائدة مجلس الإمارات، هل فتاويه تلزم مسلمي الإمارات فقط! و حتى كمسلم إماراتي يمكن أن يأخذ بفتوى شيخ من الكويت او السعودية أو مصر، يعني هو قرار لتكميم أفواه شيوخ الإمارات فقط”.

فيما علق “علي” قائلا:”بكل تأكيد لتكون الفتوى على حسب مزاج الحكومة وأعتقد أن رئيسها سيكون #وسيم_يوسف  لأنه الأجدر لهذا المنصب”.

وكان مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي قرر أمس الجمعة منع أي شخص غير حاصل على ترخيص أو تصريح رسمي منه من إصدار أو نشر الفتاوى الشرعية في البلاد.

وقال المجلس، في بيان نشره عبر حسابه على “تويتر”: “لا يجوز لأي شخص طبيعي أو اعتباري غير حاصل على الترخيص أو التصريح الرسمي من المجلس القيام بإصدار أو نشر الفتاوى الشرعية في الدولة”.

وأضاف: “مجلس الإفتاء الجهة الوحيدة المخولة بإصدار الفتاوى العامة، ولا يجوز لأي جهة أو فرد إبداء رأيه بهذه المسائل”.

وشدد على ضرورة ضبط الفتوى الشرعية، وتوحيد المرجعية، وتنظيم شؤونها وآليات إصدارها بالإمارات.

وكانت حكومة الإمارات الاتحادية قد أصدرت قراراً، عام 2017، بإنشاء مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي ليكون الجهة الوحيدة في الدولة المخولة بإصدار الفتاوى الشرعية العامة، دون أن يحق لأي جهة أو فرد إبداء رأيه في هذه المسائل.

ماذا تعتقد؟

بعد التهديد بترحيلهم.. لاجئون سوريون في الدنمارك يجدون بدول مجاورة ملاذًا جديدًا

بعد التهديد بترحيلهم.. لاجئون سوريون في الدنمارك يجدون بدول مجاورة ملاذًا جديدًا

انشقاقات كبيرة تعصف بالميليشيات الروسية جنوب سوريا.. والوجهة دول الجوار وأوروبا

انشقاقات كبيرة تعصف بالميليشيات الروسية جنوب سوريا.. والوجهة دول الجوار وأوروبا