in ,

الشيخ رائد صلاح يرفض الإفراج مقابل إبعاده عن الأقصى

الشيخ رائد صلاح يرفض الإفراج مقابل إبعاده عن الأقصى

رفض  الشيخ “رائد صلاح” رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني بعد عصر اليوم الثلاثاء، الشروط التي وضعتها محكمة “الصلح” الصهيونية في مدينة القدس للإفراج عنه، ومن بينها إبعاده عن مدينة القدس مدة ستة أشهر.

وخلال جلسة المحكمة وجهت للشيخ صلاح تهمًا بالتحريض على العنف والعنصرية خلال خطبة الجمعة التي أقيمت مؤخرًا في قرية كفر قرع حسب ادعاء النيابة، والتي تحدث فيها الشيخ صلاح حول أحداث الانقلاب العسكري في مصر والمجازر بحق الشعب السوري.

واعتقلت قوات الاحتلال صباح الثلاثاء رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح أثناء عبوره بمركبته في مدينة القدس المحتلة.

وكان الشيخ صلاح دعا إلى يوم نفير للمسجد الأقصى المبارك يوم غد الأربعاء على خلفية دعوات من قبل أذرع الاحتلال الصهيوني لاقتحامات جماعية للمسجد بمناسبة موسم الأعياد اليهودية.

ماذا تعتقد؟

بعد مرور ستين يومًا.. تحالف دعم الشرعية بمصر يؤكد فشل الانقلاب العسكري

بعد مرور ستين يومًا.. تحالف دعم الشرعية بمصر يؤكد فشل الانقلاب العسكري

الرئيسية

“هآرتس”: الجيش المصري لن يصمد أمام الاقتصاد المترنح