in ,

النصرة تجدِّد تحذيرها بإعدام جندي حال استمرار اعتداءات الجيش على طرابلس

النصرة تجدد تحذيرها بإعدام جندي حال استمرت اعتداءت الجيش علي طرابلس

property=”content:encoded”>

أصدرت جبهة النصرة، إحدى أبرز فصائل الثورة السورية، بيانًا أكدت فيه أنها استجابت لدعوة هيئة العلماء المسلمين في بيروت بوقف إعدام جندي لبناني محتجز لديها.

وكانت مصادر إعلامية قد نقلت عن وسائط بالنصرة أن التأجيل يأتي لمدة ٤ ساعات فقط وحتى الاستجابة لمطالب الجبهة بوقف الاعتداء على السنة في طرابلس. ‏

وقال البيان: إنه “نزولًا منا عند طلب إخواننا المجاهدين ومن يمثلون هيئة العلماء والحاضنة السنية في لبنان بتأجيل عملية إعدام الجنود الأسرى لدينا حتى يتم إصلاح الوضع في طرابلس في الساعات القادمة، وتأمين المجاهدين والأهالي المحاصرين وإيقاف كافة أعمال العنف ضدهم”.

وتابع البيان: “يا أهل السنة: نحن منكم وأنتم منا، سمعًا وطاعة، فقد قررنا تأجيل عملية الإعدام إلى الثانية بعد الظهر، وقد يمتد التأجيل أو يلغى حسب استجابة ميليشيات الجيش اللبناني العميلة للحزب الإيراني لتداعيات المنطقة”.

وختم بأنه “نذكركم مرة أخرى بأن دماء أهل السنة ليست ماء! وأن الذي أوصل الساحة اللبنانية إلى ما وصلت إليه إنما هو انتهاك حزب اللات لحرمات المسلمين في سوريا قبل عرسال وطرابلس والطفيل، ومن ظن بأن المسلمين ما زالوا في غفلتهم فهو واهم، فقد انتفض أهل السنة”.

وكان أعضاء هيئة العلماء قد دعوا المقاتلين السوريين الذين يحتجزون جنودًا لبنانيين في جرود عرسال إلى التروي وعدم الإقدام على قتل أي جندي لبناني وإعطاء الفرصة للاتصالات التي نجريها لوأد الفتنة في طرابلس والخروج بحل، لأن قتل أي جندي سيؤزم الوضع ويزيده تعقيدًا ولن يساهم في حل المشكلة. ‏

و‏ﻧﺎﺷﺪ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻓﻴﻦ قيادات النصرة ﺑﻌﺪﻡ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻬﺪﻳﺪﻫﻢ ﺑﻘﺘﻞ ﺃﺣﺪ ﺃﺑﻨﺎﺋﻬﻢ، ﻭﻃﺎﻟﺐ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟنصرة بوقف الاعتداءات بحق طرابلس ﻛﻲ ﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﺳﺒﺐ ﺗﻔﺠﻴﺮ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ.

ماذا تعتقد؟

النصرة تستجيب لهيئة العلماء وتؤجل إعدام جندي لبناني ٤ ساعات

النصرة تستجيب لهيئة العلماء وتؤجل إعدام جندي لبناني ٤ ساعات

الأردن ينفي تغيير آلية إصدار الجوازات المؤقتة لمواطني الضفة الغربية

الأردن ينفي تغيير آلية إصدار الجوازات المؤقتة لمواطني الضفة الغربية