in ,

حزب “البعث” بالعراق يتبرأ من قتل “الكساسبة”

حزب "البعث" بالعراق يتبرأ من قتل "الكساسبة"

property=”content:encoded”>

تبرّأ حزب “البعث العربي الاشتراكي” في العراق، اليوم السبت، من أي دور له في قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة، وذلك بعد اتهام قياديّ جهاديّ أردنيّ لضباط البعث السابقين الموجودين في مجلس شورى تنظيم “دولة العراق والشام”، بالمسؤولية عما وصفه “الطريقة الوحشية لإعدام الطيار الكساسبة”.

وقال الناطق الرسمي باسم الحزب خضير المرشدي في تصريٍح مقتضب: إن “حزب البعث في الوقت الذي يرفض فيه عملية قتل أي إنسان بريء وتحت أي ظرف من الظروف، فإنه يرفض ويستهجن بشدة التصريحات المغرضة واللاأخلاقية الصادرة من شخص مشبوه لخلط الأوراق وتبرئة المجرمين الحقيقيين”.

واتهم محمد الشلبي “أبو سيّاف”، ضباطًا سابقين في البعث بإحراق الكساسبة، مشددًا على براءة شرعيي الدولة “الصادقين” من طريقة الإعدام، كاشفًا عن خلافات حصلت بين الشرعيين والبعثيين بخصوص مصير “الكساسبة”.

وأضاف “المرشدي”: إن “الشلبي يتهم باطلًا مجاهدي حزب البعث ومناضليه وقائده الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الدوري بالوقوف وراء ذلك”، بحسب ما نشر موقع “عربي21”.

وتابع: إن “حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق وقيادته المجاهدة -وهم يخوضون غمار المقاومة والثورة ضد مشروع الاحتلال الطائفي الإرهابي الفاسد- فإنه يحتفظ بحق المقاضاة ضد من يسيء له ولتاريخه ولقيادته ومواقفه الوطنية والعروبية والإنسانية المعروفة والثابتة في الدفاع عن قضايا الأمة في كافة أقطارها ومنها الأردن الشقيق”.

ماذا تعتقد؟

إحسان الفقيه: ما الذي يجعل الأردنيين واثقين بانتصارهم على تنظيم الدولة؟

إحسان الفقيه: ما الذي يجعل الأردنيين واثقين بانتصارهم على تنظيم الدولة؟

الأمن اللبناني يستنفر بحثًا عن 5 انتحاريين

الأمن اللبناني يستنفر بحثًا عن 5 “انتحاريين”