in ,

سفير السعودية في لبنان يكشف عن مساعدات للاجئين السوريين

سفير السعودية في لبنان يكشف عن مساعدات للاجئين السوريين

property=”content:encoded”>

كشف السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري، اليوم الجمعة، عن المشاريع التي تنوي “الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا” تنفيذها خلال العام الجاري، وهي الحملة التي تعمل بتوجيه وإشراف ولي ولي العهد، وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف.

وقال “عسيري”، في مؤتمر صحافي بحضور وزراء ومسؤولين لبنانيين: “نلتقيكم مجددًا على الخير، لنتابع إيصال المساعدات الإنسانية السعودية للأشقاء السوريين، وأقول نتابع لأن المملكة كانت السباقة إلى إرسال المساعدات للاجئين في دول الجوار، عبر مؤسسات أوكلت إليها القيام بهذه المهمة بهدف التخفيف من معاناة اللاجئين والوقوف إلى جانب الدولة اللبنانية والمساهمة في تحمل هذا العبء الاقتصادي والاجتماعي معها”.

وأضاف: “بالعودة إلى المشاريع لعام 2015، سوف يتم التكفل بتعليم 3000 طالب سوري وبدفع تكلفة 1000 حالة ولادة مع تقديم حقيبة المولود لكل أم، إضافة إلى تأمين 2000 ربطة خبز يوميًّا للعائلات السورية لمدة 6 أشهر، وتقديم سيارتي إسعاف لكل من مستشفى طرابلس الحكومي وجمعية سبل السلام (المنية) وتجهيز مركز طبي في البقاع يضم صيدلية تقدم الأدوية المجانية، ومشروع مهني يقوم على تدريب 300 طالب لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد”.

وتابع “عسيري”: “كما تشمل المساعدات الاستمرار في دفع بدل إيجارات 1100 عائلة لمدة 6 أشهر، وهذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها تجديد المشروع، إضافة إلى مشروع الشتاء الذي يقدم مئات آلاف البطانيات والملابس المختلفة لأكثر من 50000 عائلة، ومشروع الحصص الغذائية 25000 حصة، ومازوت التدفئة 3 ملايين لتر، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بـ11 مليون دولار أميركي”.

وحول مشاريع الحملة، أشار السفير السعودي إلى مشروع بناء خزانات المياه العشرة في منطقة بعاصير، إلى جانب مشروع توليد كهرباء من الطاقة الشمسية في عكار، وتكلفة المشروعين 5 ملايين دولار.

ماذا تعتقد؟

"اليونيفيل" تؤكد مواصلة جهودها لضمان الهدوء على حدود لبنان

“اليونيفيل” تؤكد مواصلة جهودها لضمان الهدوء على حدود لبنان

وزير الداخلية البناني: الأمن سيُفرض في البقاع بعد الضاحية وبيروت

وزير الداخلية اللبناني: الأمن سيُفرض في البقاع بعد الضاحية وبيروت