in ,

وزير الداخلية اللبناني: الأمن سيُفرض في البقاع بعد الضاحية وبيروت

وزير الداخلية البناني: الأمن سيُفرض في البقاع بعد الضاحية وبيروت

property=”content:encoded”>

أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، اليوم الجمعة، عن خطة أمنية في منطقة “البقاع الشمالي” قد يبدأ تطبيقها قبل نهاية الأسبوع الجاري، مؤكدًا في الوقت ذاته أنّ كبار المطلوبين للعدالة انتقلوا إلى سوريا تحسّبًا للإجراءات الجديدة.

وأكد “المشنوق”، خلال مؤتمر صحافي عقده في منطقة البقاع المجاورة للحدود السورية، أن “الخطة الأمنية لمنطقة البقاع الشمالي، أصبحت جاهزة، وأن تطبيقها سيتم في الأيام المقبلة، وستنفذها قوة أمنية مشتركة قوامها ألف جندي، و500 عنصر من كل من قوى الأمن الداخلي والأمن العام”.

وأضاف أنه سيتفرغ بعد تطبيق الخطة الأمنية في بيروت والضاحية لمعالجة الوضع السائد حاليًا في مخيم “عين الحلوة” للاجئين الفلسطينيين “لأنه لم يعد من الجائز أن يبقى ملاذًا للفارين من وجه العدالة، خصوصًا أولئك المنتمين إلى المجموعات الإرهابية المسلحة”.

وتسلم لبنان الأسبوع الجاري سلاحًا أميركيا للمساعدة في فرض الأمن في هذا البلد الذي يعاني احتقانًا وأزمات سياسية وأمنية، بعضها متصل بالنزاع الدائر في سوريا.

ماذا تعتقد؟

سفير السعودية في لبنان يكشف عن مساعدات للاجئين السوريين

سفير السعودية في لبنان يكشف عن مساعدات للاجئين السوريين

لماذا فشلت الأردن في مفاوضات "الكساسبة" ونجح "أردوغان" في اطلاق مختطفيه؟

لماذا فشل الأردن في مفاوضات “الكساسبة” ونجح “أردوغان” في إطلاق مُختَطَفِيه؟