in ,

أسرار تُكشَف لأول مرة حول مفاوضات “المقدسي” وتنظيم “الدولة”

أسرار تكشف لأول مرة حول مفاوضات "المقدسي" وتنظيم "الدولة"

property=”content:encoded”>

أكد قيادي مُقرّب من منظِّر التيار السلفي الجهادي بالأردن، أبو محمد المقدسي، صحةَ ما نُشِر من مقاطع صوتية مطلع الأسبوع الماضي، تُوثِّق سلسلةَ الاتصالات التي أُجريت للإفراج عن الطيار الأردني معاذ الكساسبة، واستعادة ساجدة الريشاوي “كمصلحة شرعية”.

وقال القيادي المُقرّب من “المقدسي”، لقناة “سي إن إن”: إن “المقدسي أُفرج عنه بالفعل قبل أسبوع من إعلان السلطات الأردنية رسميًّا ذلك، وتم نقله إلى غرفة عمليات تُديرها أجهزةٌ أمنيةٌ لإجراء الاتصالات مع تنظيم “الدولة” للتفاوض، وإن المقدسي كان حريصًا على نجاح التبادل، ويعتقد أنه تم الإفراج عنه لدوره في الوساطة”.

وكان “المقدسي”، كشف في اللقاء المُتلفز عن رسائل رفعها عبر وسطاء إلى زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي” والقيادي “أبو محمد العدناني”.

وبالرجوع إلى التسجيلات، فإنها تُشير بالفعل إلى أن المفاوضات قد استغرقت عدةَ أسابيع، قبل أن تنتهي بخذلان “المقدسي”، رغم ما تضمنته من هجوم وتهكّم على “المقدسي”، واتهامه بالعمالة للمخابرات الأردنية والأميركية.

ويُعزّز التسجيل فرضيةَ قتل تنظيم “الدولة” للكساسبة قبل بدء عملية التفاوض، حين يذكر “المقدسي” للوسيط المفاوض أن الأردن قد أعاد تطبيق عقوبة الإعدام قبل أسبوعين (وهو تاريخ 21 يناير 2014) قائلًا: إن “هذه الأخت أصبحت تنتظر دورها، وإن الله أرسل مفتاح هذه الأخت وهو بأيديكم”، في إشارة إلى ساجدة الريشاوي.

ماذا تعتقد؟

الأمريكي قاتل الأردنيتين يواجه الإعدام أو السجن المؤبد

الأمريكي قاتل الأردنيتين يواجه الإعدام أو السجن المؤبد

الأردن: استهلاك 65 مليون رغيف خبز بثلاث أيام بسبب العاصفة

الأردن: استهلاك 65 مليون رغيف خبز بـ3 أيام بسبب العاصفة