in ,

بالفيديو.. إجلاء مئات النازحين السوريين في مخيم الزعتري

بالفيديو.. إجلاء مئات النازحين السوريين في مخيم الزعتري

أخلت إدارة مخيم الزعتري للاجئين السوريين 135 لاجئًا سوريًّا، خلال المنخفض الجوي إلى خيم الإيواء المعدة لحالات الطوارئ؛ جراء تعرض خيامها إلى الانهيار بسبب تراكم الثلوج، وفق مدير المخيم العقيد عبدالرحمن العموش.

وبيّن “العموش” أن سماكة الثلوج بلغت خلال يوم الجمعة 15 سنتيمترًا في منطقة المخيم، فيما عملت الآليات على فتح الطرقات ضمن قواطع المخيم، لافتًا إلى أن مختلف طواقم المخيم والمنظمات الدولية عملت على استمرار الحياة في المخيم.

وقال: إن برنامج الأغذية العالمي قام بتوزيع مادة الخبز ليوم أمس بشكل اعتيادي منذ الصباح، مشيرًا إلى أن إدارة المخيم الذي يقطنه أكثر من 80 ألف لاجئ سوري ستتمكن قريبًا من الانتهاء من الخيام بشكل كامل.

وذكر “العموش” أن التبرعات بالكرفانات من قِبَل المتبرعين والمحسنين أسهم في وصول عدد الكرفانات إلى زهاء 27 ألف كرفان، ما يعني بقاء عدد غير كبير من اللاجئين يعتمدون الخيام في السكن.

ولفت إلى أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تنفِّذ حاليًّا بالتعاون مع شركة الكهرباء صيانة لثلاثة محولات كهربائية بكلفة تفوق 100 ألف دينار، بعد أن تعرضت تلك المحولات الكهربائية للتعطل جراء احتراقها الناجم عن زيادة الأحمال الكهربائية، موضحًا أن أعمال الصيانة ستفضي إلى الوصول إلى تزويد جميع أرجاء المخيم بالكهرباء من دون أحمال زائدة والحد من تعرض التيار الكهربائي إلى الانقطاع.

وقال “العموش”: إن مخيم الزعتري بات يستقبل في الوقت الراهن اللاجئين السوريين ممن تنطبق عليهم الشروط، فضلًا عن الحالات المرضية المستعصية؛ نظرًا لتوفر المراكز الطبية والمستشفيات الميدانية القادرة على التعامل مع تلك الحالات المرضية.

ولفت إلى أن العمل حاليًّا يتم بتحويل اللاجئين السوريين القادمين إلى مخيم الأزرق، مشيرًا إلى أن السعة الاستيعابية لمخيم الزعتري شارفت على الامتلاء.

ولفت إلى أن إدارة المخيم وبالتعاون مع المنظمات الدولية العاملة في المخيم وكوادر مركز دفاع مدني المخيم نفّذت عدة دورات حول الاستخدام الآمن للمدافئ، وبما يحد من حوادث الحريق وتسرب الغاز.

من جهته ثمّن اللاجئ السوري بهيج أبو أنس من مخيم الزعتري الخدمات التي تم تقديمها لهم خلال المنخفض الجوي، لافتًا إلى أن الأمور مرت بسلام في الظروف الجوية.

وكانت إدارة المخيم، وضعت خطة طوارئ للتعامل مع الظروف الجوية المتوقعة خلال المنخفض والتي شملت جميع المنظمات الدولية العاملة داخل المخيم بهدف تقديم الواجب المنوط بكل منها، لافتًا إلى أن خطة الطوارئ تضمنت فتح مراكز إيواء طوارئ في قواطع المخيم تتسع لأعداد تتجاوز الـ200 لاجئ سوري لكل منها.

ماذا تعتقد؟

مندوب الأردن في مجلس الأمن يعطل قرار يستبعد الحل العسكري في ليبيا

مندوب الأردن في مجلس الأمن يعطِّل قرارًا يستبعد الحل العسكري في ليبيا

"ندى" تواصل إغلاق المدارس في الأردن والدفاع المدني ينقذ 1500 شخص

“ندى” تُواصِل إغلاق المدارس في الأردن والدفاع المدني ينقذ 1500 شخص