in ,

مشروع البحرين.. الخاسر عربي والرابح “إسرائيلي”

مشروع البحرين.. الخاسر عربي والرابح "إسرائيلي"

property=”content:encoded”>

اعتبر برلماني أردني، اليوم الأربعاء، أن مشروع “البحرين” يُمثل تغولًا جديدًا للاحتلال في الأغوار الفلسطينية للسيطرة عليها، ويتضمن الاتفاق إنشاء مشاريع إضافية كتحلية مياه البحر الميت، وإقامة محطات لتنقية المياه، وبناء مولدات لتوليد الطاقة الكهربائية.

وقال النائب رائد حجازين، في تصريحات لوكالة “صفا”: إن “الأرض التي سيبنى عليها المشروع أردنية، كما أن المياه من حق الأردن في الأساس، إضافة إلى أن المشروع سينفذ من جهة البحر الميت المقابلة للأردن، وبذلك فإن الخاسر عربي والرابح إسرائيلي، عدا عن استغلال الاحتلال للمقدرات الأردنية”.

وأكد “حجازين”، أن “كمية المياه التي ستحصل عليها الأردن من المشروع، هي بالأساس حقها الطبيعي من المياه القادمة من طبريا باتجاه وادي الأردن، إلا أن (إسرائيل) أقامت السدود بين طبريا والنهر لسرقة حصة الأردن”.

وأضاف: إن “الاتفاقية مكافأة للاحتلال لسرقته للمياه الأردنية، وتحقيق حلم قديم جديد لساسة إسرائيل مثل هيرتزل و بيريز، مدللًا على ذلك بمقولة لوزير التعاون الإسرائيلي سيلفان شالوم إن المشروع أهم حدث بعد اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل”.

وتابع “حجازين”: إن “الأردن من أفقر الدول بالمياه، وإن اللجوء السوري والعراقي زاد على ذلك، مشددًا على أنه لا مبرر لربط المياه الأردنية والخطة الإستراتيجية مع الاحتلال”.

ورأى أن “هذا المشروع من شأنه تعزيز وجود الاحتلال في منطقة النقب لزيادة البؤر الاستيطانية هناك، وإقامة مشاريع استيطانية في منطقة العربة الأردنية، واستغلال المياه في تبريد المفاعلات النووية في النقب، عدا عن استغلال حزب الليكود تلك الاتفاقية في انتخاباته القادمة”.

ماذا تعتقد؟

4 آلاف سائح أردني زاروا ''إسرائيل'' بداية 2015

4 آلاف سائح أردني زاروا ”إسرائيل” بداية 2015

نواب أميركيون يوصون بتزويد الأردن طائرات بدون طيار

نواب أمريكيون يوصون بتزويد الأردن طائرات بدون طيار