in ,

“مقاومة التطبيع” بالأردن تعدّ قائمة سوداء للمتعاملين مع “إسرائيل”

"مقاومة التطبيع" بالأردن تعدّ قائمة سوداء للمتعاملين مع "إسرائيل"

property=”content:encoded”>

أعدت “لجنة مقاومة التطبيع النقابية” في الأردن، قائمةً سوداء للشركات المطبعة مع الاحتلال “الإسرائيلي” أدرجت فيها ثماني شركات تجارية أردنية و40 شركة أخرى عالمية.

وقال رئيس اللجنة مناف مجلي، في حديث لصحيفة “العربي الجديد” اللندنية: إن “الشركات الأردنية الثماني تنشط في تصدير واستيراد المنتجات الزراعية بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي، ما دفع اللجنة إلى وضعها على القائمة السوداء كأداة ضغط لوقف نشاطاتها التطبيعية”.

وأضاف: “تقوم اللجنة بتنظيم حملة لدعوة المواطنين الأردنيين على مقاطعة منتجات هذه الشركات لضرب أرباحها، وبالتالي إجبارها على إعادة النظر في علاقاتها الاقتصادية مع الجانب الإسرائيلي”.

وأشار “مجلي” إلى أن “الشركات العالمية، وعددها 40 شركة، التي تم إدراجها في القائمة سالفة الذكر تشكل روافد هامة للاقتصاد الإسرائيلي من خلال أنشطتها الاستثمارية والتجارية”، داعيًا إلى “مقاطعة منتجاتها على غرار الشركات الأردنية الوارد أسماؤها في القائمة”.

وأكد لجوء “بعض المستوردين في الوقت الحالي إلى عمليات احتيال لاستيراد المنتجات الزراعية الإسرائيلية، خاصة الفواكه، وذلك بإدخالها إلى السوق الأردنية بدعوى أنها منتجات فلسطينية أو أوروبية المنشأ”.

يذكر أن الأردن كان يستورد جزءًا كبيرًا من البضائع الأوروبية عن طريق تركيا وميناء طرطوس السوري، غير أن الاضطرابات الأمنية أوقفت الاستيراد عبر هذين المنفذين، واضطر التجار إلى الاستنجاد بميناء حيفا.

ويقدر حجم التبادل التجاري بين الأردن و”إسرائيل” بحوالي 140 مليون دولار سنويًّا، وقد تراجع بشكل ملموس خلال السنوات الأخيرة، بفضل حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية وتداعيات العدوان الأخير على قطاع غزة.

ماذا تعتقد؟

قيادي مفصول بإخوان الأردن ينشر وثيقة "جمعية الإخوان" فرع القاهرة

قيادي مفصول بإخوان الأردن ينشر وثيقة “جمعية الإخوان” فرع القاهرة

مفصولو إخوان الأردن يُشكِّلون مكتبًا تنفيذيًّا لجمعيتهم

مفصولو إخوان الأردن يُشكِّلون مكتبًا تنفيذيًّا لجمعيتهم