in ,

فريق البحث والإنقاذ الأردني يجري تمرينًا وهميًّا حول فرضية لزلزال مدمر في العبدلي

فريق البحث والإنقاذ الأردني يجري تمرينا وهميا حول فرضية لزلزال مدمر في العبدلي

property=”content:encoded”>

تدرب فريق البحث والإنقاذ الأردني، التابع للمديرية العامة للدفاع المدني، اليوم، على سيناريوهات تمارين حوادث وهمية على أحد أنقاض المباني في منطقة العبدلي.

وحسب مصدر أمني أردني، فقد تم اختيار منطقة العبدلي باعتبارها تعرضت لهزة أرضية تسببت في إحداث الكثير من الركام والردم ووجود أشخاص محاصرين ومفقودين ضمن هذه المنطقة حيث طبق الفريق سلسلة من الإجراءات الدولية المتبعة في مثل هذا النوع من الكوارث الطبيعية من حيث توزيع الأدوار بين وحداته المختلفة سواءٌ العملياتية أو اللوجستية.

وحسب المصدر، فقد استخدمت فرق البحث والإنقاذ الأردني أحدث الآليات والمعدات الثقيلة التي مكّنته من أداء واجبه بكل مهنية واقتدار في ظل الظروف التي فرضتها سيناريوهات التمارين؛ وذلك بإخراج المحاصرين من تحت الأنقاض والبحث عن الأشخاص المفقودين عن طريق وحدة كلاب البحث والكاميرات الحرارية والمجسات السمعية؛ لتحديد أماكن هؤلاء المفقودين وإخراجهم من خلال إحداث فجوات آمنة، باستخدام ثاقبات الأسمنت المسلح ووحدات الفتح والقص ومخدات الرفع الهيدروليكي، حيث يصار بعد ذلك إلى تأمينهم للوحدات الطبية التي تضم فريقًا طبيًّا متخصصًا قادرًا على تصنيف الإصابات وتقديم الإسعافات الطبية لها؛ ومن ثم تأمينها للمستشفيات القريبة.

ويهدف التمرين، حسب المصدر، إلى الوقوف على مدى جاهزية فريق البحث والإنقاذ الأردني العملياتية، سواء على صعيد كوادره البشرية المؤهلة والمدربة أو على صعيد الآليات والمعدات، وكذلك الوقوف على مدى سرعة الاستجابة والمقدرة على تحمل العمل الشاق لساعات طوال؛ محاكاة لواقع هذا النوع من الحوادث.

ماذا تعتقد؟

الأمن الأردني يزعم ‏القبض على مفتعل حريق سوق البالة في الزرقاء ‏ ‏

الأمن الأردني يزعم ‏القبض على مفتعل حريق سوق البالة في الزرقاء

21 سبتمبر أقصى موعد لتسلم عروض تنفيذ "ناقل البحرين"

21 سبتمبر أقصى موعد لتسلم عروض تنفيذ “ناقل البحرين”