in ,

“الوسط الإسلامي الأردني” يُدين جرائم “الأسد” بحق السُّنّة في قرى دمشق

"الوسط الإسلامي الأردني" يُدين جرائم "الأسد" بحق السنّة في قرى دمشق

property=”content:encoded”>

أدان “حزب الوسط الإسلامي” الأردني، اليوم الثلاثاء، ما وصفها بالمجازر الجماعية التي يقوم بها النظام السوري ضد شعبه أطفالًا ونساءً وشيوخًا، بمساعدة من الميليشيات الطائفية؛ بهدف التطهير العرقي والطائفي، وتهجير السنة من المدن والقرى المحيطة بدمشق.

وقال الحزب في بيان له: إن “هذا التهجير سيؤدي إلى مزيد من القتل والتشريد لأبناء الشعب السوري، وسيؤدي كذلك إلى نتائج خطيرة على المنطقة وتغيير ديمغرافي على خريطة سوريا”.

وأضاف: إن “ما يجري في سوريا لا يمكن أن يسمى إلا حرب إبادة جماعية لشعب بكامله، في ظل صمت عربي ودولي على هذه المجازر التي تقوم بها ميليشيات طائفية”.

وطالب الحزب مجلس الأمن الدولي بأن يأخذ دوره في إيقاف هذه المجازر التي تهدد الأمن الدولي، وأن تقوم الدول العربية والإسلامية بالضغط على المجلس من أجل إصدار قرار دولي حازم باتجاه ما يجري في سوريا من قبل النظام والميليشيات الطائفية.

ماذا تعتقد؟

عاهل الأردن يبحث مع الرئيس الروسي بناء منشأة نووية بالمملكة

عاهل الأردن يبحث مع الرئيس الروسي بناء منشأة نووية بالمملكة

"أحزاب أردنية" تقود مصالحة بين همام سعيد و"الذنيبات"

“أحزاب أردنية” تقود مصالحة بين همام سعيد و”الذنيبات”