in ,

غضب شعبي أردني بسبب التطبيع الطلابي مع “إسرائيل”

غضب شعبي أردني بسبب التطبيع الطلابية مع "إسرائيل"

property=”content:encoded”>

فجَّر تنظيم جمعيات ومؤسسات أردنية رحلاتٍ طلابية إلى إسرائيل، أو تشغيل أردنيين في مدينة إيلات بالأراضي الفلسطينية المحتلة غضبًا شديدًا في الأوساط السياسية والشعبية بالأردن.

وأكد هشام البستاني، الناشط الأردني في مجال مقاومة التطبيع مع الاحتلال، أن هناك رفضًا شعبيًّا للتطبيع رغم مرور أكثر من عشرين عامًا على إبرام اتفاق السلام بين الأردن وإسرائيل، وفقًا لـ”الجزيرة نت”.

وأشار إلى أن هناك الكثير من الدلائل على هذا الرفض، ولعل أبرزها حجم التبادل التجاري الضعيف بين البلدين، لافتًا إلى أن معظم الواردات الأردنية من إسرائيل ترتكز على الفواكه والخضراوات، وغالبًا ما يُخفى بلد المصدر حتى يمكن تسويق هذه السلع في بيئة رافضة بشكل كبير للتعامل مع إسرائيل.

وأكد رفض الأردنيين لنشاط جمعية “أصدقاء الأرض” التي لها نشاط في الأردن، وتقوم بترتيب زيارات للأردنيين- خاصة من الطلبة- إلى إسرائيل أو العكس، في إطار التطبيع بين الطرفين.

ويشار إلى أنه رغم العلاقات الدبلوماسية القائمة بين الأردن وإسرائيل منذ عام 1994 إلا أن التطبيع على المستوى الشعبي ما زال أمرًا مرفوضًا من قِبَل المجتمع الأردني.

ماذا تعتقد؟

حملة مناهضة لـ"الغاز الإسرائيلي" تنظم محاكمة شعبية لحكومة النسور

حملة مناهضة لـ”الغاز الإسرائيلي” تنظم محاكمة شعبية لحكومة النسور

وزير الداخلية الأردني: جهات سيادية عملت على طرد الاستثمارات العراقية

وزير الداخلية الأردني: جهات سيادية عملت على طرد الاستثمارات العراقية